اجتماع للدائرة السياسية لمؤتمر حضرموت الجامع يدعو لبلورة مواقف إزاء القضايا

اجتماع للدائرة السياسية لمؤتمر حضرموت الجامع يدعو لبلورة مواقف إزاء القضايا
من اجتماع هيئة رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع (ارشيف)

اجتماع للدائرة السياسية لمؤتمر حضرموت الجامع شرقي اليمن يدعو لبلورة مواقف نابعة من وثائق وأدبيات المؤتمر إزاء مختلف القضايا

ناقشت الدائرة السياسية لمؤتمر حضرموت الجامع في اجتماعها اليوم (الاثنين) بكوادر لجانها المختلفة عددا من القضايا المتعلقة بنشاط الدائرة، والشأن السياسي العام ، وما يخص حضرموت منها، وكيفية التعاطي معها.
كما استعرض الإجتماع الذي ترأسه رئيس الدائرة محمد عبدالله الحامد وحضره رئيس دائرة الدفاع والأمن العميد “سالم عمر باشادي”، ورئيس لجنة الرقابة والتفتيش الدكتور “سعيد سالمين بلعفير” التصورات الخاصة بتنشيط عمل لجان الدائرة ، وافساح المجال أمام الكفاءات الشبابية للاستفادة من قدراتهم وطاقاتهم وإشراكهم في الأنشطة القادمة وكل ما يتعلق بتفعيل لجان الدائرة .
وحسب بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه، اطلع المجتمعون على المقترح المقدم من الأمانة العامة للمؤتمر الذي يتضمن عقد لقاءات توعوية بمخرجات مؤتمر حضرموت الجامع واستعدادات الدائرة في تنفيذ هذا النشاط الذي يسهم إلى تعزيز المعرفة والتثقيف برؤي ووثائق المؤتمر ؛ وكذا تحضيراتها الجارية لعقد اللقاء مع مختلف القوي السياسية والأحزاب والمنظمات الجماهيرية والنقابية يوم بعد غد “الأربعاء” .
وفي الاجتماع أشار رئيس الدائرة السياسية إلى أن الإجتماع بكوادر لجان الدائرة يعد الثاني، ويأتي في ظروف ومستجدات جديدة، وبعد ان حقق المؤتمر العديد من النجاحات محليا وخارجيا، مستعرضا أبرز مناشط المؤتمر ، والدائرة خلال الفترة الماضية وخاصة ما يتعلق بالمشاركات والتفاهمات مع السلطة المحلية ومختلف القوي والمكونات حول القضايا التي تهم المواطنين ومطالبهم في تحسين الخدمات المقدمة لهم والعمل على تبنيها.
وأكد “الحامد” على أهمية بلورة موقف موحد إتجاه مختلف القضايا والمستجدات الراهنة نابع من رؤى ووثائق المؤتمر بوصفه مؤتمرا جامعا والعمل على تعزيز جوانب التعاون والشراكة مع كل المكونات بما يسهم في تنفيذ مخرجات المؤتمر وتحقيق أهدافه بما يخدم حضرموت ويحافظ على حقوق أبنائها ومستقبلهم في أي تسوية قادمة .
وقدم المجتمعون العديد من المقترحات الهادفة تنشيط لجان الدائرة السياسية ، واعادة ترتيب أوضاعها وبخاصة تفعيل لجنة الحقوق والحريات بالدائرة.