الصليب الأحمر: 225 قتيلاً وجريحاً جراء هجمات الحديدة وظروف الانفجارات مجهولة

نشوان نيوز - خاص   

قصف بوابة مستشفى الثورة في الحديدة ومقتل مدنيين

الصليب الأحمر في اليمن يقول إن 225 قتيلاً وجريحاً سقطوا جراء هجمات الحديدة يوم الخميس الماضي ووصف ظروف الانفجارات الأرضية بأنها مجهولة


كشفت اللجنة الدولية للصليب في اليمن عن أن عدد الضحايا جراء الهجمات التي استهدفت سوق السمك وبوابة مستشفى الثورة في الحديدة وصلت إلى 225 قتيلاً وجريحاً.

وأوضحت اللجنة في بيان لها، أمس الجمعة، حصل نشوان نيوز على نسخة منه، انها  تدين سلسلة الهجمات التي شهدتها مدينة الحديدة الساحلية يوم الخميس الماضي ونتج عنها مقتل وجرح العشرات من المدنيين.

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن يوهانس بريوير إن المشاهد التي تصلنا من الحديدة مروعة وأصبح تجاهل القانون الدولي الإنساني لا يحتمل.

وأضاف “رغم أن ظروف الانفجارات الأرضية مجهولة فإن عدم احترام حياة المدنيين والأعيان المدنية أمر غير مقبول على الإطلاق.

وقال البيان قتل 55 مدنياً وجرح 170 آخرين عندما هزت سلسلة انفجارات مناطق مأهولة بالسكان في المدينة الساحلية بما في ذلك سوق السمك والمنطقة المحيطة بمستشفى الثورة وهو أحد المستشفيات التي تدعمها اللجنة اللجنة الدولية وأحد أكبر المراكز وأكثرها ازدحاماً في الحديدة.

ودعت اللجنة إلى احترام وحماية السكان المدنيين والعاملين في المجال الطبي وسيارات الإسعاف والمرافق الطبية في جميع الظروف وقالت إنه يجب تسهيل عمل الموظفين الطبيبين.

وزود الصليب الأحمر مستشفى الثورة في الحديدة بمواد جراحية وأكياس لحفظ الجثث بعد استهداف محيطه يوم الخميس الماضي.