تحقيق يفضح جوجل: تتبع مستخدمي أبل وأندرويد وإن رفضوا التعقب

نشوان نيوز - وكالات

كشفت تحقيق صحفي عن أن شركة جوجل (غوعل) الأميركية تصر على تتبع خطوات مستخدمي أبل وأندرويد ومعرفة مكانهم، حتى وإن كانوا يرفضون عملية “التعقب”، وهو ما يعد انتهاكا للخصوصية بالنسبة للمستخدمين حول العالم. 

وحسب تحقيق لوكالة الأسوشيتد برس، فقد وُجد أن عددا من الخدمات التي تقدمها جوجل في نظام أبل وأندرويد تسجل وتحتفظ بموقع تواجدك ومواقع تنقلاتك، حتى لو كنت ترفض “تفعيل خاصية التتبع”، إن كنت من مستخدمي أبل وأندرويد . 

وقال باحثون في علوم الكمبيوتر إن غوغل تصر على معرفة موقع كل مستخدم عندها من خلال عدد من التطبيقات والخدمات، مشيرين إلى أن تطبيق “غوغل مابس” على سبيل المثال يحتفظ بسجل يضم كل المواقع التي زرتها خلال اليوم، وفقاً لسكاي نيوز عربية. 

معلوم أن العديد من خدمات “غوغل” تسأل بشكل متكرر مستخدميها إذا ما كانوا يريدون أن تعرف مواقع تحركاتهم أم لا، وللمستخدم حرية الجواب ب،”نعم” أو “لا”، لكن يبدو أن هذا التحقيق توصل إلى حقيقة مفادها أن “غوغل” لا تكترث لجوابك.

وذكر خبراء تقنيون أن هذه الخطوة تمثل انتهاكا صريحا من “غوغل” على خصوصية مستخدميها، الذين يبلغ عددهم أكثر من ملياري شخص.

 

وترد “غوغل” على هذا التحقيق بالقول “نعتمد على عدد من الوسائل المختلفة لتحسين تجربة مستخدمينا، من بينها سجل المواقع وأنشطة اليوم.. نقدم عناصر تحكم قوية حتى يستطيع الأشخاص تشغيل هذه الوسائل أو إيقافها.. الأمور واضحة”.

ولمنع غوغل من تسجيل مواقعك وحفظها، كما تقول الشركة، يمكن للمستخدم التوجه إلى خاصية “Web and App Activity”، التي تخزن كل المعلومات حولك من التطبيقات والخدمات التابعة لغوغل.

وكالات