وفاة الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان 80 عاماً

وفاة الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان 80 عاماً
الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان (وكالات)

توفي الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان عن عمر يناهز 80 عاما، حسبما أعلنت مؤسسة عنان الخيرية اليوم على موقعها الرسمي.

وفارق عنان الحياة في أحد مستشفيات مدينة بيرن السويسرية في الساعات الأولى من صباح السبت، حسب وكالة “رويترز” عن مقربين له.

وفي بيان صحفي قال غوتيريش إن عنان كان يجسد منظمة الأمم المتحدة، مشيرا إلى أنه ترقى بين صفوف الموظفين ليقودها إلى الألفية الجديدة بعزم وإباء لا مثيل لهما.
وأضاف غوتيريش أنه يفخر بأن عنان كان صديقا ومرشدا له، وبأنه اختاره ليكون مفوضا ساميا لشؤون اللاجئين تحت قيادته.
وقال “ظل عنان شخصا ألجأ إليه دائما لطلب المشورة والحكمة، وأعلم أنني لم أكن وحدي في ذلك، لقد أتاح للناس في كل مكان مجالا للحوار ولحل المشاكل ومسارا لإيجاد عالم أفضل.”
كوفي عنان في سطور

ولد كوفي في مدينة كوماسي غانا، وكوفي أنّان اسم مركب، حيث تعني كلمة كوفي يوم الجمعة وتعني كلمة أنّان الرابع، ويوم الجمعة هو اليوم الذي ولد فيه.

وتدرج في عدد من المناصب الدولية كان أهمها منصب الأمين العام السابع للأمم المتحدة سنة 1997، ومن ثم تم تكليفه موفدا خاصا للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا عام 2012.

درس عنان في جامعة العلوم والتكنولوجيا في كوماسي،غانا، وأكمل دراسته الجامعية في الاقتصاد في كلية ماك ألستر في سانت بول، مينيسوتا (1961). وفي الفترة من 1961 إلى 1962، أجرى دراسات عليا في الاقتصاد بالمعهد الجامعي للدراسات العليا الدولية في جنيف. وكحاصل على زمالة “سلون” في الفترة 1971-1972 في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، نال درجة ماجستير العلوم في الإدارة. 

وقد ترك عنان العمل بالأمم المتحدة مدة عامين، من 1974 إلى 1976، شغل خلالها منصب مدير عام الشركة الغانية لتنمية السياحة، حيث عمل في وقت واحد في مجلس إدارتها وفي مجلس مراقبة السياحة الغاني. ويعمل الأمين العام حاليا في مجلس أمناء كلية ماك ألستر، التي منحته في عام 1994 جائزة الخدمة المتميزة للأمناء تكريما له لجهوده في خدمة المجتمع الدولي. وهو أيضا عضو في مجلس أمناء معهد المستقبل، في مينلو بارك بكاليفورنيا.

شغل منصب نائب الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات السلام في مارس عام 1996 م، وذلك بعد شغله لمنصب المبعوث الخاص للأمين العام في يوغسلافيا ومنصب المبعوث الخاص لمنظمة حلف شمال الأطلسي (NATO) وذلك خلال الفترة التي أعقبت التوقيع على اتفاق دايتون (Dayton) للسلام. 

وقد عمل كنائب الأمين العام للأمم المتحدة لعلميات حفظ السلام في مارس 1993 م وذلك بعد ما يقرب من عام على عمله كمساعد الأمين العام في نفس القسم. وقبل شغله هذه الوظائف فقد خدم كوفي أنان الأمم المتحدة في العديد من المناصب الأخرى في أماكن متعددة من العالم منها مصر “القاهرة والإسماعيلية” وأديس أبابا ونيويورك مكرساً ما يقرب من ثلاثين عاماً من عمره في خدمة المنظمة الدولية.