اللجنة الرئاسية للتهدئة في تعز تواصل تسلم المواقع وتطبيع الأوضاع

اللجنة الرئاسية للتهدئة في تعز تواصل تسلم المواقع وتطبيع الأوضاع
اللجنة الرئاسية للتهدئة في تعز تواصل تسلم المواقع وتطبيع الأوضاع (إعلام تعز)
اللجنة الرئاسية للتهدئة في تعز جنوبي اليمن تواصل تسلم المواقع وتطبيع الأوضاع في المدينة


أعلن المتحدث باسم محور تعز جنوبي اليمن عبدالباسط البحر أن اللجنة الرئاسة المعنية بالتهدئة وتطبيع الأوضاع تواصل مهامها في المحافظة عقب الأزمة بين قوات اللواء 22 ميكا وبين كتائب أبو العباس.
جاء ذلك في بيان مقتضب له اليوم اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، أوضح فيه أن اللجنة الرئاسية للتهدئة وتطبيع الأوضاع بتعز وبرفقة الحملة الأمنية، قامت اليوم وضمن برنامجها المزمن بجولة لإحياء الجمهوري والجحملية والمربع الجنوبي للمدينة.
وأشار البحر إلى أن ذلك ذلك لتفقد أوضاع المرابطين من اللجنة الأمنية وتطبيع الأوضاع وزيارة الأماكن المستهدفة والانتشار الأمني في المربعات المذكورة، وقال إن اللجنة مستمرة الحملة متواصلة وتسير حسب المخطط له وكل شيئ تمام وعلى مايرام حتى الان.
وكان المركز الإعلامي لمحافظة تعز، أعلن أمس، في اطار اتفاق التهدئة استلمت لجنة التهدئة ،منتزه الشيخ زايد وتبة الأخوة ونادي تعز السياحي في حي المسبح،ونقطة الهنجر في بيرباشا.
وأضاف أن لجنة التهدئة برئاسة مستشار قائد المحور العميد عبده فرحان ونائب رئيس اللجنة قائد اللواء الخامس حماية رئاسية العميد عدنان رزيق، سلمت منتزه الشيخ زائد لقيادة الشرطة العسكرية ممثلة بالعميد جمال الشميري من أجل تأمينه،فيما تم تسليم تبة الاخوة لإدارة أمن المحافظة لتامينها بقيادة مدير الأمن العميد منصور الأكحلي.
كما سلمت لجنة التهدئة نادي تعز السياحي إلى قوات الأمن الخاصة وإدارة الأمن، فيما تسلمت نقطة الهنجر في منطقة بيرباشا الشرطة العسكرية للقيام
وقال رئيس اللجنة العميد عبده فرحان أنه تم تسليم المنتزه مع المسبح،مثمنآ التجاوب الكبير من قبل قيادة اللواء22 ميكا،مشيرآ إلى أن المنتزه آخر موقع من المواقع التي تم الاتفاق على تسليمها ،لافتآ إلى أنه لن يتبقى سوى متابعة المطلوبين أمنيآ.
وقال نائب رئيس لجنة التهدئة العميد عدنان رزيق إن تسليم هذه المواقع جاء استجابة لأوامر رئيس الجمهورية المشير عبد ربه منصور هادي وتوجيهات محافظ محافظة تعز الدكتور أمين أحمد محمود، وذلك من اجل تطبيع الحياة داخل المدينة والترتيب لاستكمال عملية تحرير المحافظة.
وحول إجابته عن سؤال ما بعد التسليم، قال نائب رئيس التهدئة العميد عدنان رزيق إن ذلك يعتمد على النية الصادقة للقادة العسكريين في تعز من عدمها، مشيرآ إلى أنه إذا كان هناك نية صافية من قبل القادة فسوف تتجه تعز نحو “الحوثي”، الذي قال إنه لا يزال متربصاً بالمدينة.