السفارة اليمنية بماليزيا تستضيف لقاء لتوديع مسؤولين وإشادات بعلاقات البلدين 

السفارة اليمنية بماليزيا تستضيف لقاء لتوديع مسؤولين وإشادات بعلاقات البلدين التاريخية والمرتبطة بالعديد من المصالح في السنوات الأخيرة


في أجواء أخوية تعبّر عن عمق العلاقات اليمنية الماليزية، ومتانة الأواصر التي تربط بين الشعبين الشقيقين، أقامت السفارة اليمنية بماليزيا، مساء مساء حفلاً وديّاً لكل من السفير داتو راجا رضا بمناسبة انتهاء فترة عمله كوكيل لوزارة الخارجية الماليزية لشؤون غرب آسيا وتعيينه سفيراً لماليزيا في دولة أوكرانيا وكذا ترحيباً بالسيد علاء الدين محمد نور بمناسبة تعيينه وكيلاً لوزارة الخارجية الماليزية لشؤون غرب آسيا.

 

وفي الحفل الأخوي ألقى لسفير الدكتور عادل محمد باحميد سفير اليمن لدى ماليزيا كلمة عبر في بدايتها عن شكره وتقديره للسفير راجا رضا والسيد علاء الدين محمد والوفد المرافق لهما على تلبية الدعوة، منوهاً بجهود السفير رضا الذي لم يألُ جهداً في ترسيخ وتمتين العلاقات اليمنية الماليزية وتقديم كل ما من شأنه الارتقاء بهذه العلاقات الأخوية حد قوله. 

وأضاف أن السفير رضا أثبت كفاءة عالية خلال مسيرته بالسلك الدبلوماسي ودعمه للملف اليمني حين كان ضمن بعثة ماليزيا أثناء ترأسها الدوري لمجلس الأمن الدولي إبان التصويت على القرار الأممي 2216 بشأن اليمن، مشيداً بالجهود التي بذلها طيلة فترة عمله كوكيل لوزارة الخارجية الماليزي لشؤون غرب آسيا والتي ساهمت في دعم وتعزيز أطر التعاون بين البلدين الشقيقين في جميع المجالات.

 

واستطرد باحميد قائلا، السفير رضا نموذج مشرف للدبلوماسية الماليزية من خلال تعاملنا معه خلال فترة عمله، وقد قدم الكثير من العطاء المتميز لعلاقات بلاده ماليزيا مع اليمن وكافة دول غرب آسيا ، معربا عن ثقته بأنه سيساهم في موقعه الجديد في خدمة مصالح ماليزيا بكل حنكة واقتدار.

 

كما رحب السفير باحميد بالسيد علاء الدين محمد نور وهنأه على تعيينه في منصبه الجديد راجياً أن تشهد العلاقات اليمنية الماليزية في عهده تطوراً مطرداً تجسّد متانة الروابط الأخوية التي تجمع الشعبين الشقيقين اليمني والماليزي، ومتمنياً له النجاح والتوفيق فيما عهد إليه من مهام.

 

من جانبه، قدم السفير راجا رضا شكره وتقديره للسفير اليمني الدكتور عادل باحميد والبعثة الدبلوماسية في السفارة اليمنية بماليزيا على ما حظي به من تعاون أسهم في نجاح عمله الدبلوماسي بوزارة الخارجية الماليزية وأداء مهمته على أكمل وجه.

 

كما عبّر عن عظيم شكره وامتنانه لسعادة السفير باحميد على إقامة هذا الحفل الأخوي النبيل وتكريمه قائلاً ” لقد تشرفت بالعمل معكم سعادة السفير، والحقيقة أنني سأخسر هذه الكوكبة الطيبة من الذين يتميزون بأنهم أنموذجاً رائعاً لتمثيل بلدانهم”.

 

وفي نهاية الحفل قدم السفير باحميد هدية تذكارية للسفير راجا رضا باسم البعثة الدبلوماسية اليمنية في كوالالمبور، متمنياً له كل النجاح والتوفيق.

 

حضر الحفل كلاً من السيد أبو حرزان و نيك ناسيرون و إيلان وازون وكذلك نور حفيزه من مكتب وكيل وزارة الخارجية الماليزية لشؤون غرب آسيا، كما حضر كل من المستشار أمين الهمداني والمستشار أحلام بن دحمان والمستشار غسان العرشي من البعثة الدبلوماسية في سفارتنا بماليزيا.