البحسني: قوات المنطقة العسكرية الثانية قيادات وأفراداً من حضرموت ولا فرض من خارجها

نشوان نيوز - المكلا

البحسني يقول إن قوات المنطقة العسكرية الثانية قيادات وأفراداً من أبناء حضرموت شرقي اليمن ولا صحة لفرض من خارجها


قال محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسن إن رجال قوات النخبة الحضرمية في المنطقة العسكرية الثانية هم من صنع تاريخاً جديداً لحضرموت من أبنائها يحمون ترابها ويدافعون بدمائهم عن حياضها ويضحون من أجل راحة وأمن أهلها.
جاء ذلك في تصريح وزعه الناطق باسم قيادة المنطقة الثانية وحصل نشوان نيوز على نسخة منه، بعد يوم من زيارة رئيس هيئة الأركان اللواء طاهر العقيلي إلى المكلا والالتقاء بقياداتها لأول مرة.
وقال البحسني إن “المنطقة العسكرية الثانية شهدت إشادات من الرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة ومن الحكومة ممثلة برئيس الوزراء ومن قيادة وزارة الدفاع وكانت آخرها من رئيس هيئة الأركان نظير ما لمسوه من تضحيات وإنضباط جعل المنطقة الثانية انموذجاً في التأهيل والتدريب والإنضباط العسكري المواكب للحداثة والتطور”.
ونفى البحسني “صحة ما تردد من فرض بعض القيادات والجنود من خارج المحافظة” ، واعتبر أن “أبناء حضرموت ضربوا أروع الأمثلة في التضحية والنضال والإنضباط ، وإن قيادة المحافظة والمنطقة الثانية حريصة أكثر من أي شخص آخر على الحفاظ على ما تحقق”.
ودعا محافظ حضرموت إلى “الحذر وأخذ الحيطة من ما يتردد من إشاعات من الحين والآخر بهدف خلق البلبلة والنيل من قوات نخبتنا وقيادتها التي تعيش مع كافة أفراد المنطقة في أجمل صور الإنسجام والإنضباط العسكري والإحترام الهرمي العسكري ، وإن مثل هذه الإشاعات لن تنال من طموحاتنا وأهدافنا النبيلة لبناء قوة يفخر بها كل حضرمي في كل شبر من أراضينا”، حسب قوله.
وتابع : ” سنظل على الوفاء مخلصين لأهلنا وسنواصل جهودنا الوطنية لسرعة إفتتاح كلية الشرطة لينال أبناء حضرموت فرصتهم العسكرية لقيادة بلدهم وتعويض ما فات من سابق من تهميش للكوادر العسكرية ، كما أننا في قيادة المنطقة العسكرية الثانية أستعدنا العديد من الضباط والكوادر والمبعدين سابقاً من الخدمة العسكرية وهاهم اليوم يخدمون حضرموت مرة أخرى بعد إن نالوا الإهمال والتهميش والإبعاد القسري “
وذكر إن تأهيل عدد من الشباب في دورات ضباط عديدة كان الهدف تعزيز الكوادر القياديه العسكرية ومؤخرا وبجهود كبيرة من الجميع تم تخرج دفعة ضباط شباب من أبناء حضرموت ليلتحقوا بقيادة المنطقة العسكرية الثانية،
وأشار إلى أنه مؤخراً تم “إصدار قرارات جمهورية بترقية عدد من الضباط وذلك ضمن الرؤية التي نؤمن بها لتعزيز القيادات العسكرية لتوخذ دورها القيادي الريادي لخدمة أمن وإستقرار حضرموت”.
نشوان نيوز