الأمم المتحدة تدين مقتل 22 طفلاً و4 نساء في الحديدة 

نشوان نيوز - وكالات   

مدينة الحديدة

قالت الأمم المتحدة إن  22 طفلا على الأقل وأربع نساء قتلوا في قصف جوي يوم الخميس، أثناء فرارهم من القتال في مديرية الدريهمي في محافظة الحديدة غربي اليمن . 

وفي بيان له، قال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك إن هذه هي المرة الثانية، خلال أسبوعين، التي يؤدي فيها القصف الجوي من التحالف بقيادة السعودية إلى وقوع عشرات الضحايا المدنيين.

وكرر لوكوك إدانة الأمين العام لمثل تلك الهجمات على المدنيين، ودعوته إلى إجراء تحقيق محايد ومستقل وعاجل في هذه الحوادث الأخيرة.

وأعرب منسق الشؤون الإنسانية مارك لوكوك عن القلق إزاء قرب موقع الهجمات لمواقع العمل الإنساني، بما في ذلك المنشآت الصحية والبنية التحتية للمياه والصرف الصحي.

وقالت هنريتا فور المديرة التنفيذية لمنظمة اليونيسف إنها كانت تأمل أن يكون الغضب الذي أعقب الهجوم على صعدة في اليمن قبل أسبوعين، نقطة تحول في الصراع. وأضافت أن الهجمات، التي أفيد بوقوعها، على مديرية الدريهمي والتي أسفرت عن مقتل 26 طفلا تشير إلى عكس ذلك.

وفي تغريدة على موقع تويتر قالت ميريتشل ريلانيو ممثلة اليونيسف في اليمن إن “أربع نساء وكل أطفالهم (22 طفلا) قتلوا بالإضافة إلى أربعة أطفال آخرين في ليلة سابقة، في الحديدة مرة أخرى. متى سيتوقف ذلك؟”