احتجاجات في عدن ضد ارتفاع الأسعار وتدهور العملة المحلية.. صور

نشوان نيوز - متابعات    

احتجاجات في عدن ضد ارتفاع الأسعار وتدهور العملة المحلية

قطع محتجون غاضبون، اليوم الأحد، عدداً من الشوارع الرئيسة في محافظة عدن، جنوبي اليمن، بسبب انهيار العملة المحلية مقابل نظيراتها الأجنبية، وغلاء المعيشة الناتج عنه.

وهبطت أسعار العملة المحلية (الريال)، بنحو حاد مقابل العملات الأجنبية، خلال الأيام القليلة الماضية، بعدما وصل سعر الدولار الواحد 600 ريال يمني، من حدود 513 منتصف الشهر الماضي، الأمر الذي فاقم من معاناة السكان.

وحسب وكالة الأناضول، قطع المحتجون شوارع رئيسة في مدن “المعلا، والشيخ عثمان، والمنصورة، وخور مكسر، والشعب، والبريقه”.

وأحرق المحتجون الإطارات ووضعوا العوائق “أحجار وأخشاب”، ومنعوا حركة السيارات على الشوارع.

احتجاجات في عدن ضد ارتفاع الأسعار وتدهور العملة المحلية

احتجاجات في عدن ضد ارتفاع الأسعار وتدهور العملة المحلية (تويتر)

وينذر الغضب القائم اليوم، بازدياد الاحتقان في مدن المحافظة المختلفة، بعد أن ضاقت الحياة بمعظم السكان، في ظل عجز الرئاسة والحكومة عن حل المشكلة، استجابة لدعوات وجهها نشطاء في المجتمع المدني.

وتسبب هبوط الريال بشكل مضاعف منذ منتصف أغسطس آب/ 2018، إلى ارتفاع أسعار السلع المستوردة من الخارج، على المستهلك المحلي.

احتجاجات في عدن ضد ارتفاع الأسعار وتدهور العملة المحلية

احتجاجات في عدن ضد ارتفاع الأسعار وتدهور العملة المحلية (تويتر)