بالفيديو والصور.. احتجاجات في سيئون ضد انهيار العملية المحلية وارتفاع الأسعار

نشوان نيوز - وكالات   

احتجاجات في سيئون ضد انهيار العملية المحلية وارتفاع الأسعار

قطع محتجون اليوم الإثنين، الشوارع الرئيسية في مدينة سيئون ثاني أكبر مدن محافظة حضرموت شرقي اليمن، احتجاجاً على انهيار العملية المحلية وارتفاع الأسعار.

ونقلت وكالة الأناضول عن سكان، قولهم، “إن محتجين أشعلوا النيران في الإطارات ووضعوا الأحجار في الشوارع الرئيسية لمدينة سيئون، احتجاجا على انهيار العملة اليمنية وارتفاع الأسعار”.

وأوضحوا أن أغلب المحال التجارية مغلقة، فيما تسبب إغلاق الشوارع من قبل المحتجين في ازدحام حركة المرور والسيارات.

وفي مدينة القطن بمحافظة حضرموت، أغلقت المحلات التجارية أبوابها، احتجاجاً على انهيار العملة اليمنية مقابل العملات الأجنبية.

وشهدت العملة اليمنية “الريال” هبوطاً حاداً في الأيام الماضية، حيث تجاوز سعر الدولار الأمريكي الواحد 600 ريال يمني، قابل ذلك ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية.

وأمس الأحد، أصدر الرئيس عبد ربه منصور هادي، عقب اجتماع للجنة الاقتصادية بحضور نائبه ورئيس الحكومة، توجيهات لمعالجة الوضع الاقتصادي بشكل عاجل.

ووجه هادي، الحكومة، بالعمل على تصدير النفط من كل الحقول في مأرب (شرق) وشبوة (جنوب شرق) وحضرموت (شرق)، عبر ميناء النشيمة بشبوة وميناء الضبة بحضرموت، والبدء بتصدير الغاز عبر ميناء بلحاف بشبوة.

وأقر الاجتماع زيادة (لم يحددها) في رواتب القطاع المدني، بما في ذلك المتقاعدين والمتعاقدين، وتم تكليف رئيس الحكومة بمتابعة الملف مع الفريق الاقتصادي.

وكان الدولار الأمريكي مطلع العام 2015، يساوي 215 ريال يمنياً، إلا أن استمرار الحرب، سبب هبوطاً متواصلاً، حتى تجاوز اليوم 600 ريال يمني.

احتجاجات في سيئون ضد انهيار العملية المحلية وارتفاع الأسعار

احتجاجات في سيئون ضد انهيار العملية المحلية وارتفاع الأسعار (تويتر)