عبدالملك الحوثي: وفدنا طالب بالانتقال عبر طيران دولة محايدة إلى مشاورات جنيف

عبدالملك الحوثي: وفدنا طالب بالانتقال عبر طيران دولة محايدة إلى مشاورات جنيف
عبدالملك الحوثي (تويتر)

عبدالملك الحوثي يقول إن وفد جماعته طالب بالانتقال عبر طيران دولة محايدة إلى مشاورات جنيف.


برر زعيم جماعة أنصار الله في اليمن عبدالملك الحوثي عدم سفر وفد الجماعة المفاوض إلى مشاورات جنيف واتهم التحالف بتعمد إفشالها ورفض مطالب الوفد بتوفير طائرة آمنة.
جاء ذلك في خطاب مساء اليوم، حيث قال “لا يوجد مبرر لعرقلة سفر الوفد الوطني المفاوض الذي أراد فقط الوصول إلى جنيف بأمان والعودة إلى صنعاء بأمان بعد انتهاء المفاوضات”، وأضاف أن ما طلبه الوفد المفاوض “ليس شرطاً بل هو حق طبيعي ومشروع”، واتهم دول التحالف بأنها عرقلت الوفد المفاوض سابقاً في جيبوتي ومُنع من المرور في دول معينة وكان يعيش حالة من الخطر وانعدام الأمان.
وقال: تعرض الوفد المفاوض في الجولة الأولى من المفاوضات بجنيف لمخاطر متعددة وطُلب منه أن يتنازل عن أي تعويضات في حال تم استهدافه مقابل أن تؤمن له الأمم المتحدة طائرة للعودة إلى اليمن.
وأضاف: لم نتمكن من إعادة الوفد الوطني المفاوض آنذاك إلا من خلال عملية تبادل بعد أن ألقى الأمن القومي القبض على جواسيس أمريكيين في اليمن وتمت مبادلتهم بالوفد المفاوض.
وتحدث عن سبب عدم مغادرة وفد جماعته قائلاً: كان المطلوب أن يحظى الوفد الوطني بحقه في الحصول على نقل آمن عبر طيران دولة محايدة”. وأضاف: لم نعارض أن تكون الصين أو روسيا بل حتى الكويت هي الدولة التي تؤمن نقل الوفد المفاوض إلى جنيف
وقال إن التحالف “اشترطوا عدم اصطحاب أي مريض أو مريضة أو جريح ولا أي أحد مع الوفد المفاوض وهذا ليس من حقهم”.
وكان التحالف اعلن انه منح طائرة الأمم المتحدة تصريحاً بنقل الوفد لكن الحوثيين طالبوا بطائرة تابعة لسلطة عُمان.
وقال الحوثي إن طائرات الأمم المتحدة نفسها تتعرض للاختطاف من قبل من أسماه “الطيران الحربي المعادي” وإرغامها على الهبوط في مطارات السعودية وغيرها بطريقة مهينة ومذلة، حد وصفه.