الإمارات برسالة إلى مجلس الأمن: تكثيف عمليات الحديدة وغيرها لبدء العملية السياسية مجدداً 

نشوان نيوز - وكالات

قالت حكومة الإمارات برسالة إلى مجلس الأمن الدولي إن التحالف بقيادة السعودية يدعم القوات الحكومية لتكثيف عمليات الحديدة وغيرها لبدء العملية السياسية مجدداً.


سلمت حكومة الإمارات رسالة إلى مجلس الأمن الدولي أكدت فيها مضي التحالف بقيادة السعودية في دعم جهود مبعوث الأمم المتحدة في اليمن وأنه يدعم القوات الحكومية لتكثيف العمليات العسكرية في الحديدة بما شأنه بدء العمليات السياسية مجدداً.

وأكدت الرسالة وفقاً لتقارير إعلامية، أن التحالف سيمضي بدعم جهود المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث تماشياً مع القرارات الأممية والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، وأن التحالف يؤمن بأهمية الانخراط في العملية التفاوضية السياسية لإحراز السلام والأمن المرجوين في اليمن، وفقاً لموقع قناة “الحدث”.

كما شددت الرسالة على أن الإجراءات العسكرية يجب أن تكون آخر الخيارات من وجهة نظر التحالف، إلا أن “تحرير الحديدة أصبح أمراً ضرورياً من أجل ضمان انخراط الحوثيين ثانية في محادثات السلام”.

وجاء فيها أنه “من أجل تحقيق هذا الغرض، ستقوم قوات حكومة اليمن بدعم من التحالف بتكثيف عملياتها العسكرية ضد الحوثيين في منطقة الحديدة، والجبهات الأخرى، وهي عمليات محسوبة بإمعان لتحقيق غرض واضح، ألا وهو بدء العملية السياسية مجدداً”.

وكانت معارك الحديدة شهدت تصعيداً مؤخراً مع تدشين القوات المشتركة عمليات للتقدم في  المدخل الشرقي إلى مدينة الحديدة حيث طريق صنعاء الحديدة في منطقتي كيلو 16 وكيلو 10.

نشوان نيوز