السفارة اليمنية في ماليزيا تستعد لإيقاد شعلة ثورة الـ26 من سبتمبر

نشوان نيوز - كوالالمبور

السفارة اليمنية في ماليزيا

السفارة اليمنية في ماليزيا تستعد لإيقاد شعلة ثورة الـ26 من سبتمبر المجيدة.


تستعد السفارة اليمنية، في “كوالالمبور“، لإيقاد (الشعلة الأم للثورة اليمنية الــ26 من سبتمبر) في ساحة مبني السفارة، يوم الثلاثاء الموافق 25 من سبتمبر 2018م الساعه الثامنة مساء، في الذكرى السادسة والخمسين لانطلاقتها.

وفي تصريح حصل نشوان نيوز على نسخة منه، أكد السفير اليمني لدى ماليزيا الدكتور عادل محمد باحميد في تصريح له، على أن يوم الانطلاقة سيكون يوم تأكيد على الثبات والوفاء لأهداف سبتمبر وأكتوبر، ورفض مشروع المليشيات التي تريد العودة الى عهد السلالة والطائفية، كما انه محطة لمرحلة جديدة وعهد جديد لثورتي سبتمبر واكتوبر.
وأضاف، “سنواصل مسار الثورة السبتمبرية المسار الخالد وأن عطاءاتها وإنجازاتها متجددة ومتواصلة بنفس الزخم الثوري الذي رسمه رواد الثورة وقادتها الأوائل كثورة حية عبرت عن تطلعات شعبنا في مستقبل حددت معالمه أهدافها ومبادئها الخالدة”. كما أكد على واحدية الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر التي جسدتها نضالات أبناء اليمن.
ودعت السفارة اليمنية بماليزيا كافة أبناء الجالية اليمنية والطلبة الدارسين في جميع الجامعات الماليزية ورجال الاعمال والشخصيات السياسية المتواجد في ماليزيا، لأوسع مشاركة في مراسم إيقاد الشعلة إحياء الذكرى السادسة والخمسين لانطلاقة الثورة اليمنية الــ26 من سبتمبر والذكرى الخامسة والخمسين لثورة الـ14 من اكتوبر ، وذلك مساء الثلاثاء الموافق 25 من سبتمبر 2018م في ساحة مبني السفارة اليمنية في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

نشوان نيوز