حضرموت: اغتيال ضابط برصاص مسلحين في تريم

نشوان نيوز - وكالات

اغتيال ضابط برصاص مسلحين في مديرية تريم بحضرموت.


قالت مصادر أمنية، إن ضابطاً عسكرياً قتل الأحد، برصاص مسلحين مجهولين في مديرية تريم في ثاني جريمة خلال أقل من 48 ساعة في مدن وادي وصحراء محافظة حضرموت جنوب شرقي اليمن.

ورجحت المصادر، أن يكون الهجوم من تنفيذ تنظيم القاعدة، موضحة أن مسلحين مجهولين على متن دراجة نارية أطلقوا النار على الضابط أحمد الجبري، قائد حاجز تفتيش أمني في منطقة الغرف بمديرية تريم، بحسب وكالة “ديبريفر” للأنباء.

وذكرت المصادر بأن مسعفين حاولوا نقل الضابط الجبري الذي يتبع المنطقة العسكرية الأولى التابعة للجيش والمتمركزة في وادي وصحراء محافظة حضرموت، إلى إحدى المستشفيات القريبة من موقع الجريمة لإنقاذ حياته، لكنه توفي متأثراً بعدة إصابات في جسده، فيما فر القتلة إلى جهة مجهولة.

وجريمة اغتيال الضابط الجبري، تعد الرابعة في مدن وادي وصحراء حضرموت، خلال سبتمبر الجاري، والثانية خلال أقل من 48 ساعة، إذ نجا الشيخ القبلي عوض بن سعيد بن هشلان القيسي، من محاولة اغتيال، السبت، حينما أطلق مسلحون مجهولون يستقلون سيارة، النار على القيسي في منطقة الحزم بمدينة شبام التاريخية في وادي حضرموت.

وسبق ذلك إصابة المواطن شدلان غالب الكثيري، في 9 سبتمبر الجاري لإصابات خطيرة، جراء إطلاق مسلحين مجهولين وابلاً من الرصاص عليه بجانب محطة الحوطة بمدينة شبام، ولاذ المسلحون بالفرار، وقبلها بأيام قُتل الشاب فهمي باحارثة، برصاص مسلحين مجهولين في حوطة احمد بن زين بشبام.

يشهد وادي حضرموت من حين لآخر عمليات اغتيال يستهدف أغلبها ضباط ورجال أمن ودين وقضاة ومواطنين، في جرائم عادةً ما تحمل بصمات “تنظيم القاعدة في جزيرة العرب”.

نشوان نيوز