الدوري الإسباني: إشبيلية يصعق ريال مدريد بثلاثية نظيفة.. فيديو

الدوري الإسباني: إشبيلية يصعق ريال مدريد بثلاثية نظيفة.. فيديو
إشبيلية يصعق ريال مدريد بثلاثية نظيفة (وكالات)

شبيلية يصعق ريال مدريد بثلاثية نظيفة في الدوري الإسباني.


مني فريق ريال مدريد بخسارة خارجية قاسية على يد نظيره إشبيلية بنتيجة ثلاثة أهداف دون مقابل، ضمن أحداث الجولة السادسة من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وأحرز أهداف الفريق الأندلسي كل من اللاعبين أندريه سيلفا (هدفان) ووسام بن يدر.

وبهذا الفوز رفع إشبيلية رصيده من النقاط إلى 10 نقاط وهو يحتل المركز الرابع بترتيب لائحة الدوري، في حين بقي برصيد ريال مدريد 13 نقطة وهو يحتل المركز الثاني.

ودخل ريال مدريد اللقاء بوتيرة هادئة للغاية واستسلم مبكرا للضغط الشديد من لاعبي إشبيلية على الخط الخلفي، مما جعله في وضعية صعبة عند الخروج بالكرة إلى الأمام منذ البداية.

وأحكم الفريق الأندلسي قضبته على مفاتيح لعب ريال مدريد، واستغل سرعات الجناحين أرانا وخيسوس نافاس، وبالأخص الأخير الذي استثمره المدرب بابلو ماشين بشكل رائع للعب في جبهة مارسيلو.

ومع الدقيقة 17 تقدم نافاس في الجانب الأيمن وانطلق في مساحة كبيرة ثم مرر كرة عرضية إلى أندريه سيلفا، الذي أفتتح النتيجة لإشبيلية.

وفشل الميرنغي في فرض أسلوب لعبه على الإطلاق طوال 20 دقيقة، فبالرغم من وصول بيل وكروس إلى مرمى الحارس فاسليك أكثر من مرة، إلا إن كلها كانت من محاولات فردية بتصويبات بعيدة، دون وجود أي ملامح تكتيكية هجومية.

واستطاع البرتغالي سيلفا انتهاز فرصة الخلل الكبير في خط دفاع ريال مدريد، ومن هجمة مرتدة في الدقيقة تصدى كورتوا فيها لتسديدة مهاجم إشبيلية ولكنها وصلت الكرة للاعب ميلان السابق الذي أسكنها الشباك بحكمة.

وظل ريال مدريد تائها دون حلول من المدرب جولين لوبيتيجي، الذي أكتفى ببعض التغييرات في المراكز بين أسينسيو وبيل ولكنها لم تؤت بثمارها امام يقظة مدافعي إشبيلية وغياب دور بنزيمة بشكل تام.

وقبل نهاية الشوط الأول بست دقائق، أضاف الفرنسي وسام بن يدر الهدف الثالث لفريقه، بعدما فشل مارسيلو في ابعاد الكرة أمام فاسكيز، لتنتهي داخل شباك كورتوا.

وتحسن أداء ريال مدريد الهجومي في الشوط الثاني، بعدما تقدم مودريتش للعب خلف المهاجمين وثبات كاسيميرو وكروس في وسط الدفاع، وهو ما جعل الفريق يستحوذ على الكرة أكثر في مناطق إشبيلية.

ومع الدقيقة 53 تمكن مودريتش من احراز هدف تقليص الفارق على أمل العودة للقاء، ولكن كانت التكنولوجيا رحيمة بالفريق الأندلسي، بعدما رفض الحكم احتساب الهدف لوجود حالة تسلل تم اكتشافها بواسطة تقنية الفار.

وأجرى لوبيتيجي تغييران في الدقيقة 59 بخروج بنزيمة وناتشو، ودخول ماريانو وفاسكيز، كما أشرك داني سيبايوس بدلا من مودريتش.

وأهدر غاريث بيل فرصة لا تضيع لإحراز أول أهداف الريال بالمباراة، بعدما أهدر انفرادا تاما بالمرمى، بعدما تصدى الحارس فاسليك لتسديدته ببراعة.

ولعب ريال مدريد بـ10 لاعبين منذ الدقيقة 76، حيث تعرض البرازيلي مارسيلو للإصابة وتزيد المباراة صعوبة على فريق جولسن لوبيتيجي.

ومع الدقائق الأخيرة كاد إشبيلية لإضافة هدفين، بعدما أهدر لاعبيه فرصتين حقيقتين أمام المرمى، وينتهي اللقاء بفوز الفريق الأندلسي بثلاثية نظيفة.