اختفاء رئيس منظمة الإنتربول الصيني مينغ وفرنسا تفتح تحقيقاً

نشوان نيوز - وكالات

اختفاء رئيس منظمة الإنتربول الصيني مينغ وفرنسا تفتح تحقيقاً بعد بلاغ من زوجته.


أعلنت فرنسا أنها فتحت تحقيقاً حول اختفاء رئيس منظمة الإنتربول الذي يحمل الجنسية الصينية، هونغوي مينغ وذلك بعد بلاغ من زوجته.

وذكرت وكالة “رويترز”، نقلا عن مصادر في الشرطة الفرنسية،اليوم الجمعة، أن الشرطة فتحت تحقيقا بعدما أبلغت زوجة رئيس منظمة الشرطة الدولية، مينغ هونغ وي، أن زوجها مفقود.
وذكرت المصادر أن زوجة مينغ، المقيم في ليون حيث مقر “الإنتربول”، اتصلت بالشرطة بعدما لم يتواصل معها زوجها منذ سفره إلى الصين في نهاية سبتمبر/ أيلول. ولم ترد المتحدثة باسم “الإنتربول” على الاتصالات الهاتفية، حسب سبوتنيك الروسية.

وكانت الصين قد أبدت استياءها من قرار الشرطة الدولية “الإنتربول” رفع اسم زعيم منفي لـ”الإيغور” تتهمه الصين بأنه إرهابي، من قائمة المطلوبين.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان: “تبدي الصين استياءها من رفع الإنتربول دولكان عيسى من قائمة المطلوبين، حيث تصنفه الحكومة الصينية كإرهابي”.

وقبل انتخابه رئيسا للانتربول في تشرين الثاني/نوفمبر 2016، كان مينغ نائبا لوزير الامن العام في الصين. وكان أول صيني ينتخب رئيسا للانتربول، منظمة الشرطة الجنائية الدولية التي تربط وكالات تطبيق القانون بين الدول الاعضاء ال192.

نشوان نيوز