الأمم المتحدة: 11 منشأة صحية بمحافظة الحديدة أوقفت خدماتها

الأمم المتحدة: 11 منشأة صحية بمحافظة الحديدة أوقفت خدماتها
مرضى الفشل الكلوي في اليمن (أرشيف)

الأمم المتحدة تقول إن  11 منشأة صحية بمحافظة الحديدة أوقفت خدماتها في أقل من أسبوعين.


أعلنت الأمم المتحدة، أمس، أن 11 منشأة صحية في “الحديدة” أوقفت، في أقل من أسبوعين، خدماتها، جراء الصراع الدائر بالمحافظة.

جاء ذلك في تقرير صدر عن المكتب الأممي لتنسيق الشؤون الإنسانية باليمن، بالتعاون مع الشركاء في الجانب الإنساني.

وحسب وكالة الأناضول، يرصد التقرير الحالة الإنسانية بمحافظة الحديدة، بالفترة الفاصلة بين 3 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، حتى منتصف الشهر ذاته.

وذكر التقرير أن “الشركاء في المجال الإنساني أفادوا بأن معظم المرافق الصحية في الحديدة، تعمل بمستويات منخفضة، وأن 11 منشأة بالمحافظة، وواحدة أخرى في محافظة حجة (جنوب غرب)، أوقفت خدماتها.

وأضاف أن “الظروف لا تزال صعبة بالنسبة للمدنيين في مدينة الحديدة، في حين أن الكهرباء متوفرة فقط من مزودي خدمات خاصة باهظة الثمن”.

ولفت إلى أن “بعض العائلات تقول إنها باتت محاصرة، وأنها تريد المغادرة؛ لكن ليس لديها تكاليف النقل”.

كما “أدت الزيادة الأخيرة في أسعار الوقود، وانخفاض عدد السيارات بالطرق، والمخاوف الأمنية، إلى ارتفاع بنسبة 100 بالمائة، في كلفة النقل من الحديدة إلى صنعاء”.