أمريكا: العثور على طردين ناسفين في مكتبي كلينتون وأوباما

أمريكا: العثور على طردين ناسفين في مكتبي كلينتون وأوباما
هيلاري كلينتون وباراك أوباما (وكالات)

جهاز الخدمة السرية عثر على طردين ناسفين في مكتبي هيلاري كلينتون وباراك أوباما بأمريكا.


أكد جهاز الخدمة السرية الأمريكي، اليوم الأربعاء، العثور على مواد ناسفة في مكتبي وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون في نيويورك، والرئيس السابق باراك أوباما في واشنطن.


وقال جهاز الخدمة السرية، إنه اعترض الطردين المشبوهين، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وقالت الوكالة في بيان، إنه عُثر على الطرد المرسل إلى كلينتون في منزلها في مقاطعة ويستشيستر بنيويورك.
واعترض أفراد جهاز الخدمة السرية الطرد المرسل لأوباما في واشنطن، حسب البيان.
وأضاف البيان: “اكتشف الطردان خلال إجراءات مسح روتينية للبريد، على أنها مواد ناسفة محتملة، وتم التعامل معها بشكل ملائم على هذا النحو”.
وقال الجهاز إن كلينتون أو أوباما، لم يتعرضا لخطر تلقي الطرود.
وبدأ جهاز الخدمة السرية تحقيقاته لمعرفة هوية مدبر عملية إرسال الطردين.
ويُشبه الطردان المرسلان إلى كلينتون وأوباما، الطرد الذي تم العثور عليه في منزل الملياردير، جورج سوروس، الإثنين الماضي.

وهاجمت مؤسسة سوروس أمس الثلاثاء خطاب الكراهية، الذي يهيمن على السياسة الأمريكية بعد العثور على الطرد المشبوه.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية