الأمم المتحدة: 5.6 ملايين يمني يعيشون ظروفاً تشبه المجاعة جراء ارتفاع الأسعار

الأمم المتحدة: 5.6 ملايين يمني يعيشون ظروفاً تشبه المجاعة جراء ارتفاع الأسعار
مجاعة في اليمن - أطفال اليمن (وكالات)

قالت منظمة الأمم المتحدة، اليوم الخميس، إن 5.6 ملايين يمني، يعيشون ظروفا تشبه المجاعة، جراء ارتفاع الأسعار.
جاء ذلك في تدوينة نشرها صندوق الأمم المتحدة للسكان، في الصفحة الرسمية لمكتبه باليمن على موقع “تويتر”، حسب وكالة الأناضول.
وأوضح الصندوق أن “الانخفاض السريع لقيمة الريال اليمني، مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية، يضع 5.6 ملايين يمني في ظروف شبيهة بالمجاعة”.
وأضاف أن” الكثير من هؤلاء، نساء وفتيات”.
وتابع “النساء والفتيات معرضات لخطر كبير في اليمن، لا سيما الحوامل اللواتي يعانين من سوء التغذية، والبالغ عددهن 1.1 مليون امرأة”.
وأمس الأول، حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك ، من “مجاعة كبرى وشيكة” في اليمن لم يشهدها العالم منذ عقود، إذا لم يتحرك المجتمع الدولي سريعًا لمعالجة النزاع في البلاد.
وطالب بمعالجة “أوضاع العملة المحلية (المتدهورة) وأسعار الصرف في اليمن، وزيادة تمويل الأنشطة الإنسانية”، إضافة إلى دعوة “جميع الأطراف إلى الانخراط بشكل كامل مع المبعوث الأممي.
ومؤخرا، هوى الريال اليمني أمام سلة العملات الأجنبية، مسجلا أدنى مستوى في تاريخه، بوصول الدولار الواحد بالسوق السوداء إلى 760 ريالا، ما أدى إلى ارتفاع غير مسبوق في الأسعار.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية