المبعوث الأممي يرحب بالحد من الأعمال العدائية في الحديدة ويشكر بريطانيا

نشوان نيوز - عدن

المبعوث الأممي مارتن غريفيث يرحب بالحد من الأعمال العدائية في الحديدة ويقول إنها خطوة مهمة لمنع المزيد من المعاناة الإنسانية وبناء بيئة أكثر تمكينًا للعملية السياسية.


رحب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث بالتقارير حول الحد من الأعمال العدائية في الحديدة وأشاد بدور وزير الخارجية البريطاني جيرمي هنت والذي زار السعودية والإمارات الإثنين.
وقال غريفيث في بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه إنه يرحب بالتقارير حول الحد من الأعمال العدائية في مدينة الحديدة، ويشدد غريفيث على أن خفض التصعيد خطوة مهمة لمنع المزيد من المعاناة الإنسانية وبناء بيئة أكثر تمكينًا للعملية السياسية.
وأضاف: “أدعو جميع أطراف الصراع إلى التحلي بضبط النفس بشكل مستمر. لقد عانى شعب اليمن بما فيه الكفاية، وأنا على ثقة من أن الأطراف مستعدة للعمل على إيجاد حل سياسي، كما أنني متفائل بالانخراط البناء من جميع الأطراف. الاستعدادات اللوجستية للتحضير لجولة المشاورات المقبلة جارية، ونحن في وضع يمكننا من المضي قدمًا لعقد الجولة المقبلة من المشاورات “.
وأكد المبعوث الأممي أن الأمم المتحدة مستعدة للتباحث مجددا مع الأطراف بشأن التوصل لاتفاق تفاوضي حول الحديدة، من أجل حماية الميناء والحفاظ على تدفق المساعدات الإنسانية.
كما قال إنه يثمن جهود وزير الخارجية البريطاني المستمرة، وعلى الأخص زيارته الأخيرة للمنطقة، والتي أسهمت في الدفع باتجاه استئناف العملية السياسية في اليمن.

نشوان نيوز