غريفيث بافتتاح مشاورات السويد: هناك إمكانية لحل يمني ولا نسعى لإنقاذ الحوثيين

نشوان نيوز - ستوكهولم

أعلن المبعوث الخاص لليمن مارتن غريفيث خلال افتتاح مشاورات السويد بين الأطراف اليمنية الخميس إن الأمم المتحدة تحاول إيجاد حل للأزمة اليمنية بناء على قرار مجلس الأمن الدولي 2216 ونفى أن تكون تسعى لإنقاذ الحوثيين في الحديدة.
وقال غريفيث خلال المؤتمر الصحفي في جلسة افتتاح المشاورات اليمنية التي انطلقت اليوم في قصر جوهانسبرغ في مدينة رانبو شمالي العاصمة السويدية ستوكهولم: “لا اتفق أن الأمم المتحدة تريد أن تنقذ الحوثيين ولكن نحاول أن نحافظ على القناة التي تبقي اليمنيين على أرض الواقع وهذا ما يزال صالحا وضمن صلاحياتي”.
وأضاف وفقاً لرصد غرفة أخبار مشاورات السلام اليمنية في السويد، تابعه نشوان نيوز “لم اقل انني متفائل ولكن يحدوني الطموح أن تحقق الأطراف شيئا لأبناء اليمن, الأمر يتعلق بالأطراف اليمنية نفسها”.
وأشار المبعوث الدولي الى أن المفاوضات اليمنية تجري في سياق معقد جدا بمشاركة سفراء من الدول المختلفة. دعا لى الوصول الي حل شامل ينهي الحرب في اليمن مما يستدعي ضرورة تهدئة الوضع من أجل تحقيق هذا الهدف.
وقال إن هناك إمكانية لحل الازمة اليمنية في سياق قرارات مجلس الأمن والانصاف والعدل وطموحات الشعب اليمني.
وأضاف إن “الازمة في اليمن تزداد يوما بعد الآخر و ان نصف السكان اليمنيين سيكونون عرضة للأمراض والمجاعة وان الأطفال هم اول من يعاني و ان هناك حاجة ماسة للتفكير بحلول حقيقية وملموسة”.
وتطرق إلى أن هناك تفهما عاما ودوليا حول الأزمة اليمنية وأن مجلس الامن لديه وجهة نظر موحدة.
وعبر المبعوث غريفيث عن شكره لدولة الكويت والتحالف العربي وسلطنة عمان علي المساعدة في كثير من التحركات، مؤكدا أن العديد من الحكومات بذلت الكثير من الجهود لانعقاد هذه المشاورات وهناك الكثير من الجهود تم بذلها خلف الكواليس.

نشوان نيوز