المبعوث الأممي غريفيث يقدم رؤيته بشأن محافظة تعز.. النص

نشوان نيوز   

مشاروات السويد وفد الحكومة والحوثيين مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث

المبعوث الأممي غريفيث يقدم رؤيته لوفدي مشاورات السويد بشأن محافظة تع، والتي تتضمن وقف لإطلاق النار وفتح المعابر والمطار في المحافظة.


قدم المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم الإثنين، لوفدي الحكومة والحوثيين في مشاورات السويد اليمنية، رؤيته بشأن محافظة تعز.

وتتضمن الرؤية وقف لإطلاق النار وفتح المعابر والمطار في المحافظة.

وفيما يلي نشوان نيوز ينشر النص:

اتفاق لوقف النار وفتح المعابر والمطار في محافظة تعز

تمهيد

يهدف اتفاق وقف إطلاق النار وفتح المعابر والمطار في محافظة تعز إلى معالجة الوضع الإنساني الصعب ووقف دائم للأعمال العدائية التي من شأنها أن تؤدي إلى تقدم اﻷطراف باتجاه التوصل إلى سلام مستنداً بذلك على اتفاق ظهران الجنوب لوقف إطلاق النار وفتح المعابر في تعز والذي تم توقيعه في 10 إبريل/نيسان 2016.

يتفق الطرفان على الإجراءات المرحلية الآتية:

أولا: إعلان وقف إطلاق النار وخفض التصعيد في كافة جبهات محافظة تعز:

1) الاتفاق على إعلان وقف إطلاق النار غير المشروط على أن يشمل كافة أرجاء محافظة تعز، عل أن يشمل كافة الأعمال التي تعيق العمل الإنساني، كأعمال القصف الجوي والمدفعي والقنص واﻷلغام.

2) يتم تشكيل مجموعة عمل من الأطراف بمشاركة من الأمم المتحدة تكون مسؤولة عن مراقبة تنفيذ الاتفاق وفض النزاعات مع الاستفادة من اللجان الموجودة سابقا.

ثانيا: إعادة فتح الطرق والمعابر والممرات المؤدية من وإلى المحافظة وفتح المطار وفقاً للمراحل أدناه:

المرحلة الأولى

1) يتم فتح المعبر الشمالي من صنعاء إب/ الحوبان إلى مدينة تعز عبر مفرق الذكرة، صالة، جولة القصر، كلاب، يتم فتح هذا المعبر بعد أسبوعين من سريان وقف إطلاق النار وإزالة الألغام المعيقة لفتح المعابر.

2) يتم فتح مطار تعز أمام العمليات الإنسانية وعمل مسوحات لإعادة التأهيل والتشغيل بالتزامن مع فتح المعبر الشمالي.

المرحلة الثانية:

1) يتم فتح المعبر الشرقي: محطة الجهيم، الصفا بعد شهر من سريان وقف إطلاق النار.

2) يتم فتح المعبر الغربي إلى محافظة الحديدة (السمن والصابون) غربا بالتزامن مع فتح المعبر الشرقي.