هادي بلقاء أعضاء في البرلمان: اتفاق الحديدة إيجابي إذا مضت الأمم المتحدة

نشوان نيوز - وكالات   

الرئيس هادي مع الفريق علي محسن ورئيس الوزراء معين عبد الملك

هادي بلقاء أعضاء في البرلمان: اتفاق الحديدة إيجابي إذا مضت الأمم المتحدة في تنفيذه وفقاً لبنوده.


عقد الرئيس عبدربه منصور هادي اليوم، لقاءً مع عضاء البرلمان في اليمن – مجلس النواب، المؤيدين للشرعية، ووجه الحكومة بصرف مرتبات الجهاز الإداري في الحديدة.
وجاء التوجيه للحكومة بصرف مرتبات الجهاز الإداري للدولة في محافظة الحديدة ابتداء من شهر ديسمبر الجاري للتخفيف من معاناتهم وعبر القنوات الرسمية، خلال اللقاء الذي حضره نائبه الفريق علي محسن صالح الأحمر ورئيس الوزراء معين عبدالملك.
وقال هادي خلال اللقاء “لقد حرصنا في مشاورات السويد ان يكون الجانب الإنساني هو عنوان هذه المشاورات العام، من اجل التخفيف عن حياة شعبنا الذي تضرر من جراء الحرب وآثار الانقلاب المشئوم”، حسب تعبيره.

وقال ” لقد وافقنا على اتفاق الحديدة حفاظاً على حياة المدنيين في الحديدة وعلى البنية التحتية للموانئ والمدينة واستجابة للجهود الدولية التي رأت انه من الممكن الحفاظ على الأرواح والممتلكات في الحديدة عبر اتفاق سلمي” يفضي الى خروج ما سماها “الميليشيات الحوثية من الحديدة وموانئها “.

وقال إن اتفاق الحديدة ايجابي في جوانبه المتعددة إذا ما مضت الأمم المتحدة في تنفيذه وفقاً لبنوده، فهو يفضي في المحصلة الى خروج الحوثيين وتسليم الحديدة بطريقة سلمية الى السلطات المحلية الشرعية وقوات أمنها وفقاً لنصوص القانون الدولي و قرارات مجلس الأمن والقانون اليمني الذي يعطي السلطات الشرعية الحق الحصري والمطلق في إدارة المحافظة والموانئ.
وأضاف “بهذا فإننا ننظر للاتفاق بأنه مستلهماً من نصوص قرار مجلس الأمن الدولي 2216، ولأننا بكل وضوح لن نقبل بأي حلول خارج عن المرجعيات الثلاث الثابتة”.
وواصل هادي القول “نحن شكلنا الفريق المطلوب للتعامل مع ملف الحديدة وما يسمى بفريق إعادة الانتشار ووجهنا الجهات المختصة للقيام بواجبها في تسلم الموانئ وإدارة الحديدة وفقا لنصوص الاتفاق”.
وقال “نحن على اتصال مباشر ومستمر مع الفريق في الميدان وبالتنسيق الكامل مع الأشقاء في التحالف وكذلك الأمم المتحدة لضمان تنفيذ الاتفاق بصورة جادة و مستمرة.”
وذكر هادي أنه “سنولي مجلس النواب اهتماما خاصاً ونطلب من كافة الكتل البرلمانية وأعضاء المجلس العمل بروح الفريق الواحد والكتلة الواحدة والحزب الواحد للتصدي للانقلاب في كل المحافل والظروف، وتفعيل الدور الإيجابي لهذه المؤسسة الهامة، لنعمل جميعا بروح الفريق الواحد”.

أعضاء مجلس النواب اليمني

أعضاء مجلس النواب اليمني