محمد علي الحوثي يرد على بيان الأغذية العالمي حول التلاعب بالمساعدات

نشوان نيوز - عدن

محمد علي الحوثي يرد على بيان الأغذية العالمي حول التلاعب بالمساعدات في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة.


عبر رئيس اللجنة الثورية العليا التابعة للحوثيين، محمد علي الحوثي عن الاستغراب والاستياء الشديد من تصريح المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، بشأن التلاعب بالمساعدات في مناطق سيطرة الجماعة.
وذكر الحوثي في بيان نقلته وكالة سبأ أن التصريح تضمن التهديد بـ”التوقف عن تزويد أعداد كبيرة من المحتاجين بالغذاء في اليمن، إذا لم تقم السلطات التي وصفها بـ “الحوثية” في صنعاء باتخاذ إجراء فوري للتصدي للتلاعب بالمساعدات الغذائية”.

وقال إن هذا التصريح بدا كمحاولة للبرنامج للتنصل من مسؤولياته في مواجهة خطر المجاعة في اليمن، البلد الذي يشهد أكبر مأساة إنسانية في العالم حسب منظمة الأمم المتحدة، وإنه يعرب “عن الأسف أن يُعلن عن هذا الموقف دون أي اعتبار للقواعد والأساليب السليمة المتعارف عليها شكلا ومضمونا في التعاطي مع مثل هذا الموقف”.

وأفاد محمد علي الحوثي أن |البرنامج لم يتخاطب رسمياً مع الحكومة والجهات الشريكة، وبدلاً من أن يكون التصريح مدعماً بالوثائق والأدلة، وأن يحدد ويسمي جهات بعينها، فقد تم تعميم التهم، وهو ما يتنافى مع أبسط قواعد الإدعاء بحدوث إساءات خلال أي عمل”.

وذكر الحوثي أنه “سبق مطالبة البرنامج بتسليم قائمة بأسماء الجهات أو الشخصيات محل الاتهام، خلال اللقاء بمدير الطوارئ والإغاثة ببرنامج الغذاء العالمي عمر الداؤودي، والممثل المقيم لبرنامج الأغذية ستيفن اندرسون، في صنعاء منتصف ديسمبر الماضي واللذين اتهما جهات حكومية دون تسميتها، ولم يقدما مذكرة رسمية، وإنما اكتفيا بالحديث العام”.

وأضاف “وعلى الرغم من كل ذلك، ولكون هذه النوعية من الإدعاءات والتهم الموجهة من قبل البرنامج تقتضي التحقيق فيها، فإننا نرحب بتشكيل لجان مستقلة مرة أخرى، لبحث كل الإساءات”، داعياً البرنامج إلى تسمية من يمثله لرفع الدعوى أمام القضاء اليمني.

وحمل الحوثي “برنامج الأغذية العالمي المسؤولية الكاملة في العبث الذي قام به، من خلال شراء كميات من الغذاء الفاسد، والذي رفضت الجمهورية اليمنية دخوله، كونه مخالفة للمقاييس والمواصفات بل لا يصلح للاستهلاك الآدمي”، حسب قوله. وذكر أن “من حق الجهة الحكومية المتهمة مقاضاة البرنامج أمام القضاء اليمني وفق القانون المعمول به”.
وكان برنامج الاغذية العالمي اصدر بياناً شديد اللهجة تحدث عن رصد أدلة بوجود تلاعب بالمعونات الغذائية في مناطق سيطرة الحوثيين واعتبرها سرقة للطعام من أفواه الجوعى، كما هدد بالتوقف عن العمل إذا لم تتخذ اجراءات فورية لوقفها.

نشوان نيوز