رئيس البنك المركزي الأمريكي: لن أستقيل حتى لو طلب ترامب ذلك

رئيس البنك المركزي الأمريكي: لن أستقيل حتى لو طلب ترامب ذلك
رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، جيروم باول، (وكالات)

رئيس البنك المركزي الأمريكي جيروم باول يقول إنه لن أستقيل من منصبه حتى لو طلب الرئيس ترامب ذلك.


أكد رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، جيروم باول، الجمعة، أنه لن يستقيل حتى لو طلب منه الرئيس دونالد ترامب، ذلك.

وردا على سؤال خلال مؤتمر في مدينة أتلانتا، بولاية جورجيا الأمريكية، عما إذا كان سيستقيل إذا طلب منه الرئيس ذلك، قال باول “كلا”.

وأضاف أنه لم يتلق أي اتصال مباشر من البيت الأبيض بشأن أدائه لوظيفته، حسب وكالة الأناضول.

جدير بالذكر، أن ترامب، اختار باول، ليرأس البنك المركزي، منذ فبراير/ شباط الماضي.

وفي 25 ديسمبر/كانون الأول المنصرم، وجه الرئيس الأمريكي، انتقادات شديدة وعلنية لمجلس الاحتياطي الاتحادي، ولباول شخصيا، واتهمه بإلحاق الضرر بالاقتصاد عبر زيادة أسعار الفائدة.

ولفت باول، إلى أنه “لا يوجد اجتماع مقرر مع الرئيس ترامب”.

وخاطب المسؤول المالي الأمريكي الجمعية الاقتصادية، قائلا: “سنتحلى بالصبر ونحن نراقب لنرى كيف يتطور الاقتصاد”.

وتابع قائلاً “لدى الاحتياطي الفدرالي ثقافة متينة جدا للتحرك بعيدا من السياسة، ونحن نلتزم بتحقيق الأهداف التي حددها القانون بعيدا تماما عن السياسة، واستنادا إلى أفضل تقديرات لدينا (…) هذا ما سنقوم به دائما”.