مدير منفذ الوديعة يكشف أسباب الادحام: وصول 117 باصاً

نشوان نيوز

منفذ الوديعة

شهد منفذ الوديعة البري والذي يربط اليمن مع المملكة العربية السعودية من منتصف الأسبوع الماضي عملية ازدحام شديدة من قبل المعتمرين والمقيمين أدى إلى مكوث المسافرين القادمين من اليمن إلى أرض المملكة العربية السعودية إلى ما بين ستة إلى أربعة أيام في أمكان متفرقة ما بين مفرق العبر والمنفذ اليمني والمنطقة المشتركة والمنفذ السعودي..

وحسب مصادر محلية لـ”نشوان نيوز”، فقد اضطر المسافرون إلى الجلوس والأنتظار في تلك الأماكن حتى أنتظار دخولهم إلى الأرضي السعودية في وضع مأساوي وسيئ ما بين تلك الأجواء الصحراوية والبادرة وسوء وغلاء الأكل والشرب وقلة الخدمات الأساسية والصحية..

وأوضح المدير العام لميناء منفذ الوديعة البري الشيخ “مطلق الصيعري” أن قوافل المعتمرين تجري وفق تنسيقات وزارة الأوقاف والإرشاد مع وكالات العمرة وشركات النقل المعتمدة لديهم.
وأشار إلى أنه وصلت في الوقت السابق الى العبر (مفرق الوديعة) نحو (117) باص لنقل المعتمرين بشكل غير منظم وتكدست فيه، مشيراً إلى أن عدم إلتزام وكالات العمرة بالبرنامج الزمني المعد للتحرك من قبل وزارة الأوقاف والإرشاد وكذلك عدم يقين الإعداد من أهم الأسباب التي تسببت لحدوث التكدس..
وشدد على بضرورة الضغط من قبل الأوقاف على وكالات العمرة وشركات النقل المتعاقدة معها بالتقييد بالبرنامج الزمني المعد من الوزارة وأن لا يتم التحرك إلا في الوقت المحدد لكل شركة ووكالة؛ حتى يتم تسهيل عملية مرورهم في مفرق العبر ومنفذ الوديعة.
وأضاف أن قوافل المعتمرين لازالت ممتدة حتى الـ15 من شهر شوال، وأن كافة الطواقم العاملة في المنفذ تعمل بشكل مستمر على مدى 24 ساعة لتذليل أي صعوبات على المسافرين، مشدداً على وكالات العمرة وشركات النقل بعدم المخالفة، وأنهم وفي حال المخالفة سوف تتخذ في حقها كافة العقوبات والإجراءات تمت من قبل الأوقاف..

وقال: ” اتخذنا إجراءات من قبلنا في وزارة النقل ممثلة في إدارة الميناء وقمنا بتوقيف عدد من الباصات الفارغة للشركات المخالفة بالتنسيق مع الأوقاف، ونأمل تنسيق وزارة الأوقاف والارشاد مع الجانب السعودي الأعلى لتذليل اي صعوبات في عملية التفويج بصورة عاجلة لما لها من اهمية بالغة في تسهيل الدخول، و تقنين الأعداد في إصدار التأشيرات بشكل يومي وفق طاقة المنفذين ودمجها في برنامج التفويج بشكل جيد كون فترة السماح بالعمرة طويلة جداً وبالإمكان تنظيم التفويج بشكل أفضل.
وأكد المسؤول أن وزارة الأوقاف ارسلت فريقاً مختص لمتابعة عملية السير بالميناء، وأنهم على تنسيق مباشر وعالي معهم وقد وجهنا كافة الادارات بالميناء التعاون معهم، ونأمل من المسافرين تفهم لكافة الإرشادات السابقة الذي تم نشرها من قبل الاخوة في وزارة الأوقاف والارشاد حول العمرة وتقيد بها لتسهيل عملية دخولهم قبل حركتهم الى الميناء..

هذا وكان محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية ووزير النقل قد اجريا اتصال مع مدير عام منفذ الوديعة الحدودي الشيخ مطلق الصيعري، اكدا خلاله على المساعدة في تذليل الصعوبات ومعالجة أي اشكاليات في دخول المسافرين..
من جهته ثمن مدير عام ميناء الوديعة البري بمحافظة حضرموت حرص ومتابعة محافظ المحافظة ووزير النقل على حركة المنفذ وسير رحلات المعتمرين الى الأراضي المقدسة.

نشوان نيوز