الهيئة العليا الفلسطينية لمسيرات العودة تحذر من مراوغة إسرائيل

الهيئة العليا الفلسطينية لمسيرات العودة تحذر من مراوغة إسرائيل

الهيئة العليا الفلسطينية لمسيرات العودة تحذر من مراوغة إسرائيل بشأن رفع الحصار.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

حذرت الهيئة العليا الفلسطينية لمسيرات العودة في غزة اليوم الجمعة، إسرائيل من الاستمرار في “المراوغة” بشأن رفع الحصار عن القطاع.

وأكدت الهيئة المكونة من فصائل ومؤسسات أهلية وحقوقية فلسطينية على التمسك باستمرار مسيرات العودة “حتى تحقيق أهدافها”، مؤكدة أنه “لا تراجع عن المسيرات، ولا عن طابعها الجماهيري والشعبي”.

ودعت الهيئة المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل لرفع الحصار عن غزة، محذرة من أن “سياسة التسويف والابتزاز يعني صب الزيت على النار ويفتح الباب واسعاً أمام تصعيد جديد”.

كما دعت إلى أوسع مشاركة في احتجاجات يوم الجمعة المقبل تحت عنوان “جريمة الحصار مؤامرة لن تمر”.

يأتي ذلك فيما أعلنت مصادر طبية في غزة أن حصيلة المواجهات اليوم مع الجيش الإسرائيلي على أطراف القطاع إصابة 20 فلسطينياً برصاص الجيش الإسرائيلي والعشرات بالاختناق.

وكانت هذه الجمعة رقم 43 منذ انطلاق مسيرات العودة في 30 مارس (آذار) الماضي، والتي قتل فيها 151 فلسطينياً وأصيب أكثر من 26 ألف آخرين بجروح وحالات اختناق بحسب إحصائيات فلسطينية.

وتطالب الاحتجاجات برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ منتصف عام 2007.

وقالت حركة “حماس” الإسلامية إن “إصرار جماهير الشعب الفلسطيني على المشاركة في مسيرات العودة للجمعة 43 يؤكد أنه يخوض مساراً نضالياً متواصلاً، وفعلاً كفاحياً مستمراً حتى تحقيق أهدافه”.

وأكد المتحدث باسم حماس حازم قاسم في بيان أن “المقاومة التي تشكل مسيرات العودة أحد أشكالها، هي المسار الوحيد القادر على إفشال كل المؤامرات على الحق الفلسطيني”.

واعتبر قاسم أن “هذه الجمعة تحمل رسالة بأن مواجهة التحديات المتصاعدة التي تمر بها القضية، تتطلب توحيد جهد الكل الوطني الفلسطيني”.