الجيش الفنزويلي يرفض إعلان غوايدو نفسه رئيساً للبلاد

الجيش الفنزويلي يرفض إعلان غوايدو نفسه رئيساً للبلاد
وزير الدفاع الفنزويلي الجنرال فلاديمير بادرينو (وكالات)

الجيش الفنزويلي يرفض الاعتراف برئيس البرلمان المعارض غوايدو رئيسا للبلاد.


أعلن وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير بادرينو، رفض الجيش الاعتراف برئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو رئيسا لفنزويلا، كما اعلن رفضه لتحركات المعارضة في البلاد.
وقال بادرينو بحسب مانقلته وكالة فرانس برس، ان “جنود الوطن لا يقبلون برئيس مفروض في ظل مصالح غامضة أو أعلن نفسه رئيسا بطريقة غير قانونية”، مؤكدا أن القوات المسلحة الفنزويلية “تدافع عن دستورنا وتضمن السيادة الوطنية”.
وقام رئيس البرلمان غوايدو، والذي تسيطر عليه المعارضة، بإعلان نفسه رئيسا للبلاد بالوكالة أمس الأربعاء، بعد محاولة انقلاب قامت بها مجموعة من المعارضة المتمرّدة على حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، وقام الأمن الفنزويلي بالقبض عليهم الاثنين الماضي، حسب وسائل اعلام فنزويلية.
من جهته، أعلن الرئيس الأميركي يوم امس، الاعتراف بخوان غوايدو، رئيساً بالوكالة، كما اعترفت عدة دول بغوايدو رئيسا للبلاد، وهي كندا والبرازيل وبارغواي وكولومبيا وبيرو والأرجنتين .
ودعا الاتحاد الأوروبي اليوم، إلى الإنصات ل “صوت الشعب” في فنزويلا وتنظيم انتخابات حرة.
من جانبها أعلنت الرئاسة التركية أن الرئيس رجب طيب اردوغان أجرى اتصالا هاتفيا مع نيكولاس مادورو، ليعبر له عن دعمه.
وكان الرئيس الفنزويلي الشرعي نيكولاس مادورو، قام بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة يوم امس، وقال أمام مؤيديه خارج القصر الرئاسي في كراكاس، إنه يمهل الدبلوماسيين الأميركيين 72 ساعة لمغادرة البلاد وان الولايات المتحدة حاولت تنفيذ انقلاب في البلاد، وان اعلان غوايدو بانه رئيس للبلاد ليس دستوريا.
وعلى الصعيد ذاته، أمرت المحكمة العليا الفنزويلية، وهي أعلى سلطة قضائية في البلاد وتتألف من قضاة يعتبرون مؤيدين للنظام، بإجراء تحقيق جنائي ضد نواب البرلمان، متهمة إياهم بمصادرة صلاحيات الرئيس مادورو.