تقرير: السعودية تقيم روابط جديدة محورها روسيا

نشوان نيوز - متابعات

السعودية تقيم روابط جديدة محورها روسيا، حسب وسائل الإعلام في المملكة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تناولت وسائل الإعلام السعودية تقريرا لموقع ” safehaven” رأى فيه أن المملكة فيما تواصل علاقاتها التاريخية الوثيقة مع الولايات المتحدة، تقيم في الوقت ذاته روابط جديدة محورها روسيا.

وتناقلت وسائل إعلام سعودية على نطاق واسع ما ورد في التقرير، مشيرة إلى قوله بالخصوص “على الرغم من قوة العلاقات بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، التي تعود إلى عهد فرانكلين روزفلت خلال الحرب العالمية الثانية، ثم بعد ذلك عندما ساعدت المملكة في تطوير صناعة النفط السعودية، تعمل الرياض وموسكو، المنافس التاريخي للولايات المتحدة، على توطيد علاقاتهما”، وفقاً لروسيا اليوم.

ورصد التقرير أن الجانبين السعودي والروسي “يتفقان بشكل كبير في أسواق النفط، وعلاقاتهما متنامية، واتفق الجانبان في 2016 على تحقيق التوازن في أسواق النفط التي كانت تشهد زيادة في العرض، كما اتفق الجانبان في العام الماضي مرة أخرى على خفض الإنتاج لتحقيق التوازن في الأسواق وسط مخاوف من تباطؤ الطلب العالمي على النفط بسبب الحرب التجارية المستمرة بين الولايات المتحدة والصين، وضعْف الطلب في الأسواق الناشئة”.

ورأى التقرير أيضا أن السعوديين والروس يتطلعون حاليا إلى “علاقات متطورة في مجال الغاز، لتصبح السعودية مستثمرا رئيسيا في قطاع الغاز الطبيعي المسال في روسيا”.

وسجَّل التقرير كذلك أن الرياض وموسكو تعززان تعاونهما في مجال النفط والغاز، “سواء من حيث الاستثمارات في قطاعات كل منهما، أو السيطرة على أسعار النفط العالمية”، مستنتجا أن المملكة تشكل “تحالفا جيوسياسيّا يضمن الاستقرار لمنطقة الشرق الأوسط المنهكة”.

مشاريع استثمارية في 2019
يشار إلى أن الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة أعلن منذ أكثر من أسبوع، أنه يخطط لزيادة عدد المشاريع الاستثمارية المشتركة مع السعودية بعدة أضعاف في عام 2019.

ونظم الصندوق الروسي أول بعثة أعمال إلى السعودية هذا العام لبحث مشاريع استثمارية جديدة مع المملكة، شارك فيها أكثر من 20 من مدراء كبريات الشركات الروسية، بينها “سيبور” للبتروكيماويات و”نوفوميت” لصناعة المعدات لتصدير وإنتاج النفط و”فوساغرو” للأسمدة.

ووفقاً لقناة روسيا اليوم، ترأس الوفد الروسي المدير العام للصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة كيريل دميترييف، الذي التقى كلا من وزير الطاقة السعودي خالد الفالح والمشرف على صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان ورئيس شركة “أرامكو” أمين حسن الناصر وغيرهم من المسؤولين.

وجاء في بيان للصندوق الروسي أن الوفد “بحث المشاريع في مجالات تكرير النفط والبتروكيماويات والمعالجة الكيميائية للغاز ومجال النفط والغاز في روسيا، وإنتاج المطاط في السعودية ومشاريع مشتركة لصناعة المعدات للنفط والغاز مع إمكانية توطين الإنتاج في السعودية”.

وأشار البيان إلى أن الشراكة الروسية – السعودية آخذة بالتطور، وتعتبر تحالفا استراتيجيا، وأكد أن هناك إمكانيات ملموسة للشراكة، التي “ستكون نتيجتها زيادة الاستثمارات بعدة أضعاف في العام الحالي وعام 2020”.

نشوان نيوز