بالتفاصيل والصور.. الزبيدي وبن بريك يدشنان مؤسسة وإذاعة هنا عدن

نشوان نيوز - عدن

الزبيدي وبن بريك يدشنان مؤسسة وإذاعة هنا عدن

الزبيدي وبن بريك يدشنان مؤسسة وإذاعة هنا عدن ووصفوها بأنها أولى مؤسسات الاعلام الجنوبي الخالصة


دش رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن عيدروس الزبيدي ونائبه الشيخ هاني بن بريك ما وصفها أولى “أولى مؤسسات الاعلام الجنوبي الخالصة”، وتتمثل بمؤسسة ” هنا عدن للاعلام ” واذاعة ” هنا عدن ” ستبث من مدينة عدن.

وقال المجلس في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إن الزبيدي وبن بريك طافا باقسام الاذاعة واستمعا من احمد هاشم السيد المدير التنفيذي للاذاعة الى شرح عن اداء مختلف الاقسام.
وأوضح السيد ان الاذاعة تم تركيب اجهزتها وبدء بثها التجريبي ثم انطلاقتها في فترة وجيزة وبخبرات جنوبية 100%. وقال ان الاذاعة يصل بثها من عدن الى حدود مدينة حضرموت كمرحلة اولى وسيجري توسيع بثها الى الحدود العمانية والى صعدة في المراحل القادمة.

من جانبه ابدى اللواء الزبيدي اعجابه بما شاهده داخل الاذاعة وقال: “هذا يوم تاريخي مميز، سعادتنا لا توصف ونحن نفتتح هذه المؤسسة، وهذه اول مؤسسات الدولة الجنوبية بدأت تعمل بشكل مباشر”.
وواصل “هنيئا لشعب الجنوب وهنيئا لكل جنوبي انتظر هذه اللحظات المباركة السعيدة، وهذا اول صرح نقدمه كهدية لاسر الشهداء والجرحى وقادة المقاومة الجنوبية”. وأشار إلى حرص المجلس الانتقالي على دعم وسائل الاعلام الجنوبية وتأهيل كوادرها.

من جانبه قال نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك ان “هذا الانجاز الذي يعد باكورة الاعلام الجنوبي المسموع سيمثل اضافة قوية لحركة النضال الجنوبي، وستفتح لكوادرنا الجنوبية في مجال الاعلام أبواباً مهمة للابداع”.
وقال بن بريك في تغريدات تابعها نشوان نيوز على حسابه “نبارك لشعبنا الجنوبي الأبي انطلاق أول إذاعة جنوبية مستقلة واسعة النطاق ( هنا عدن ) من العاصمة عدن على موجة 92:90 ويصادف تاريخ اليوم 2/9”.
وأضاف “نبارك لسيدي الرئيس عيدروس الزبيدي الذي رعى العمل من منذ البداية وأشرف عليه نبارك للمقاومة الجنوبية. شكرا فريق العمل شكرا أحمد هاشم مهندس العمل”.
وواصل حديثه “هاني بن بريك لايمتلك أي وسيلة إعلامية كل ما ظهر وسيظهر ومن ذلك إذاعة ( هنا عدن ) وما سيتبع من قنوات تلفزيونية فضائية مستقلة أو ناطقة رسميا باسم ( الانتقالي ) كلها ملك شعب الجنوب مُهِرت بدماء الشهداء والجرحى والأبطال المرابطين في الميادين، وكلها بدعم سخي من رجال الأعمال الجنوبيين”.

Print Friendly, PDF & Email
نشوان نيوز