الكشف عن خطة لوليسغارد الأمم المتحدة: نشر قوات دولية في الحديدة

رياض علي

لوليسغارد يرأس لجنة إعادة الانتشار في الحديدة ويقترح نشر قوات دولية

الكشف عن خطة الأمم المتحدة قدمها لوليسغارد للجانب الحكومي: نشر قوات دولية في الحديدة غربي اليمن


كشفت مصادر في الحكومة اليمنية تفاصيل من الخطة التي قدمها رئيس فريق المراقبين الدوليين – الأمم المتحدة الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد بشأن إعادة الانتشار في مدينة الحديدة غربي اليمن.
وقالت وكالة سبأ الحكومية إن الجنرال الدنماركي مقترحا لتنفيذ اتفاق استوكهولم، وآلية إعادة الانتشار في الحديدة والمناطق المعزولة التي ستؤمن ممرات أمنة للمساعدات والأعمال الإنسانية.
وأوضحت الخطة أن سيتم وضعها بين الطرفين وتديرها قوات دولية ويسعى لوليسغارد لانتزاع موافقة حولها من الجانب الحكومي ومن الحوثيين.
وجاء الكشف عن خطة لوليسغارد خلال لقاء جمعه مع رئيس هيئة الأركان العامة اللواء عبدالله النخعي في مدينة عدن.
وحسب الوكالة، أكد النخعي استعداد القوات التابعة للحكومة الشرعية في الانتشار الآمن وفق ما نصت عليه بنود اتفاق السويد، واتهم الحوثيين بالتعنت وعدم الالتزام بالتنفيذ.
وشدد النخعي على تحديد الأولويات وانجاح المهام وفقا لخطواتها ولآليتها الزمنية باعتبار أن تعثر أو فشل اتفاق السويد يعد فشلا للعملية برمتها.
وكان الجنرال الدنماركي انتهى منذ يومين من ترأس اجتماعات لجنة التنسيق وإعادة الانتشار حول الحديدة والتي يترأسها الجانب الأممي وتضم ممثلين عن الحكومة والحوثيين .
وسبق أن رفضت الحكومة نشر قوات دولية في الحديدة لكن المقترح الأخير لا يزال من غير الواضح موقف الطرفين تجاهه.
وأقرت الأمم المتحدة نشرت عشرات المراقبين لاتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة بناء على قرار مجلس الأمن الدولي 2452 الصادر في فبراير الماضي، لكن خطة الجنرال الدنماركي تتحدث عن نشر قوات دولية.

نشوان نيوز