بدء حصر وتقييم الأضرار بمدينة شبام التاريخية في حضرموت

مدينة شبام التاريخية

بدء حصر وتقييم الأضرار بمدينة شبام التاريخية في حضرموت شرقي اليمن.


تنفذ الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية، حالياً مشروع حصر وتقييم الأضرار بمدينة شبام التاريخية بحضرموت، بالتنسيق مع البرنامج الانمائي للتنمية والصندوق الاجتماعي للتنمية وبتمويل من منظمة اليونيسكو.

وأوضح مدير فرع الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية بوادي حضرموت حسن عيديد في تصريح نقلته وكالة سبأ، أن المشروع الذي سيستمر الى نهاية شهر فبراير الجاري، يهدف الى إجراء تقييم كامل لمباني مدينة شبام لتحديد المشكلات، وحجم الأضرار التي تعاني منها المدينة، وإعداد قائمة تشمل الكلفة المالية التقديرية لأعمال ترميم مباني المدينة.

وينفذ المشروع ثلاث مجموعات عمل تقوم بحصر وتوثيق أضرار كل مبنى في المدينة في استمارة خاصة معدة ومراجعة من قبل اليونيسكو، وتصوير نوع الاضرار.

فيما تتولى مجموعة عمل أخرى مكتبية تلقى الأعمال الميدانية لإدراجها في قاعدة بيانات إلكترونية.

ولفت عيديد الى أنه سيتم في نهاية المشروع عقد لقاء يضم قيادة السلطة المحلية بالوادي والصحراء لاستعراض نتائجه.

وينفذ المشروع بمدينة شبام بالتزامن مع أعمال مماثلة في مدينتي صنعاء وزبيد كونها مدرجات ضمن قائمة التراث العالمي.