تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية وعلى متنها 157 شخصاً

نشوان نيوز - متابعات

تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية وعلى متنها 157 شخصاً

تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية وعلى متنها 157 شخصاً عندما طريقها إلى العاصمة الكينية نيروبي


أعلنت شركة الطيران الإثيوبية الرسمية أن جميع الركاب الذين يعتقد أنهم كانوا على متن طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية التي تحطمت صباح الأحد قد لقوا حتفهم.

وكان على متن الطائرة 149 راكبا وطاقم من 8 أفراد.

وقال المتحدث باسم الشركة إن هناك 33 شخصا من جنسيات مختلفة كانوا على متن الطائرة.

وسقطت طائرة ركاب من طراز بوينغ 737 في طريقها إلى العاصمة الكينية نيروبي.

وحسب بي بي سي، وقع الحادث في 8.44 صباحا، وكان ذلك عقب الإقلاع من مطار العاصمة أديس أبابا مباشرة.

وكانت شركة الطيران قالت في بيان إن عمليات البحث والإنقاذ جارية، دون أن تذكر تفاصيل عن عدد الضحايا.

وقال شاهد عيان في موقع الحادث إن حريقا كبيرا اندلع عندما اصطدمت الطائرة بالأرض.

وأضاف كان كل شيء محترق ولم نتمكن من الاقتراب من موقع سقوط الطائرة لشدة النيران، .هناك أربع طائرات هليكوبتر في الموقع الآن

وأرسل رئيس الوزراء آبي أحمد “خالص تعازيه لأسر الضحايا ومن فقدوا من يحبونهم”.

ويعتقد أن الطائرة تحطمت في منطقة بيشوفتو التي تقع على بعد 60 كيلومترا جنوب شرق العاصمة.

واختفت الطائرة المنكوبة من الرادار بعد ست دقائق من الإقلاع.

وقالت شركة بوينغ في تغريدة إنها “تراقب الوضع عن كثب”.

وتعد طائرتها 737 ماكس -8 جديدة نسبيا، حيث أطلقت في عام 2016. وأضيفت إلى أسطول الخطوط الجوية الإثيوبية في أواخر العام الماضي.

وكانت طائرة أخرى تابعة لشركة ليون إير من نفس الطراز تحطمت في البحر بالقرب من إندونيسيا منذ خمسة أشهر وعلى متنها قرابة 190 شخصًا.

نشوان نيوز