الحريات الإعلامية اليمن فبراير, مرصد: 43 انتهاكاً ضد الحريات الإعلامية في اليمن خلال فبراير الماضي

مرصد: 43 انتهاكاً ضد الحريات الإعلامية في اليمن خلال فبراير الماضي

نشوان نيوز - عدن

الحريات الإعلامية اليمن فبراير, مرصد: 43 انتهاكاً ضد الحريات الإعلامية في اليمن خلال فبراير الماضي

مرصد: 43 انتهاكاً ضد الحريات الإعلامية في اليمن خلال فبراير الماضي


أعلن مرصد الحريات الاعلامية في اليمن عن تسجيل 43 انتهاكاً – حالات انتهاك ضد الحريات الاعلامية في اليمن خلال شهر فبراير الماضي، تعرض لها اعلاميون ومؤسسات إعلامية.
وأوضح المرصد في تقرير اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، أن الانتهاكات توزعت خلال الشهر الماضي بين 3 حالات اعتقال، وحالة تهديد واحدة، واصدار تعميم بعدم التصرف بممتلكات 25 صحفي ووسيلة اعلامية تمهيدا لمصادرتها، واحالة عشرة صحفيين مختطفين في سجون جماعة الحوثي منذ ما يقارب أربعة أعوام للنيابة الجزائية المتخصصة (نيابة أمن الدولة) لمحاكمتهم و 4 حالات أخرى.

وأضاف: ما يزال الصحفيون اليمنيون يواجهون حملات قمعية ممنهجة خفتت معها معظم الأصوات الحرة وبات الكثير يخشون على أنفسهم عواقب التعبير عن الرأي سواء في وسائل الاعلام او في وسائل التواصل الاجتماع

ووثق المرصد 38 حالة انتهاك مورست ضد صحفيين افراد، و5 حالات انتهاك ضد مؤسسات اعلامية، من اجمالي 43 حالة انتهاك تعرض لها صحفيين ومؤسسات اعلامية في مناطق متعددة في اليمن خلال الشهر الماضي.

وطالب المرصد المنظمات الدولية المعنية بحريات الرأي والتعبير بالعمل من أجل حماية الصحفيين اليمنيين وسرعة ايقاف محاكمتهم بسبب آرائهم وكتاباتهم الصحفية، والتي كانت اخرها إحالة عشرة صحفيين مختطفين في سجون الحوثي منذ ما يقارب أربعة أعوام للنيابة الجزائية حيث يواجهون تهما قد تصل عقوبتها الى الإعدام.

وتأتي جماعة الحوثي في المرتبة الاول في عدد الانتهاكات ضد الاعلاميين والمؤسسات الاعلامية رغم المناشدات من المنظمات الدولية والمحلية بتحييد الاعلاميين عن الصراعات بين مختلف الاطراف في اليمن بـ 35 انتهاك من اجمالي الانتهاكات المسجلة خلال شهر فبراير الماضي، فيما قامت اطراف تتبع الحكومة المعترف بها دوليا بممارسة 8 انتهاكات.

ورصد التقرير خلال شهر فبراير الماضي 35 حالة انتهاك بالعاصمة اليمنية صنعاء، تلتها مدينة تعز ب 4 حالات، ثم مدينة حضرموت ب 3 حالات، وحالة واحدة بالعاصمة المؤقتة عدن.

وقال البمرصد في بيان ما يزال 18 صحفيا يقبعون في سجون جماعة الحوثي وتنظيم القاعدة حيث تختطف جماعة الحوثي 17 صحفيا وترفض الافراج عنهم وهم عبد الخالق عمران، توفيق المنصوري، حارث حميد، هشام طرموم، هشام اليوسفي، أكرم الوليدي، عصام بلغيث، حسن عناب،وهيثم الشهاب، إضافة إلى الصحفي وحيد الصوفي الذي اختطف في شهر ابريل من العام 2015، والصحفي صلاح القاعدي، والصحفي نادر الصلاحي، وحامد القعود، وانور الحاج، ومحمد الصلاحي، وبلال العريفي،واحمد حوذان، كما اعتقل تنظيم القاعدة بمدينة حضرموت الصحفي محمد المقري ولم يعرف مصيره حتى اللحظة.