بيان سلطان البركاني تعز, بيان سلطان البركاني بشأن تطورات تعز: لا مبرر لاستمرار الحملة الأمنية

بيان سلطان البركاني بشأن تطورات تعز: لا مبرر لاستمرار الحملة الأمنية

نشوان نيوز - تعز

بيان سلطان البركاني تعز, بيان سلطان البركاني بشأن تطورات تعز: لا مبرر لاستمرار الحملة الأمنية

بيان سلطان البركاني رئيس مجلس النواب في اليمن  بشأن تطورات تعز: لا مبرر لاستمرار الحملة الأمنية


أصدر رئيس مجلس النواب – القيادي في المؤتمر الشيخ سلطان البركاني بياناً بشأن التطورات في مدينة تعز انتقد فيه اللجنة الأمنية والحملة التي تقودها ضد كتائب أبوالعباس.
وقال البركاني في الرسالة التي يعيد نشوان نيوز نشر نصها “اتوجه إلى ما يسمى باللجنة الأمنية وأقول لهم بعد برقية المحافظ – نبيل شمسان – يوم أمس وأمره بإيقاف الحملة مجدداً وتبرأه من ما يحدث فانه لم يعد هناك أي مبرر للإستمرار”.
وفيما يلي نص رسالة – بيان سلطان البركاني بشأن تطورات تعز

إلى آبائي وإخواني وأبنائي في مدينة تعز القديمة ومحافظة تعز قاطبة :

يحزنني ما يجري على مدى الأيام الماضية وحتى اليوم وانا اتابعه وبدون توقف و يعلم الله ويشهد إننا نحس بمأساتكم وألمكم وندرك حجم ما تعانوه ونأن لجرحاكم وهدم المنازل ونحزن للضحايا- اتصالاتنا وجهودنا لم تتوقف خلال الأيام الماضية ولن تتوقف حتى يتوقف نزيف الدم ولعلعة البنادق وقذائف المدافع.

إنني اتوجه إلى ما يسمى باللجنة الأمنية وأقول لهم بعد برقية المحافظ يوم أمس وأمره بإيقاف الحملة مجدداً وتبرأه من ما يحدث فانه لم يعد هناك أي مبرر للإستمرار وأن عليكم اليوم في اللجنة الأمنية أن تتابعوا من قتل أسرة الوصابي قبل أن تتابعوا أي مطلوبين تتحدثون عنهم لأن هذا الموت الجماعي لأسرة بكاملها أمر يندى له الجبين .

وإنني كواحدا من ابناء تعز أدعوكم كأخوه الى الوقف الفوري للحملة والقتال والعودة الى جادة الصواب وحتى لا يصدق عليكم القول ( قتل امرئٍ في غابه جريمة لاتغتفر وقتل شعب ظاهراً مسألة فيها نظر ) فهل البحث عن مطلوب أو إثنين أو أربعة يؤدي إلى خراب مدينة ؟!

إننا نسمع صراخ الثكالى وأنين الجرحى وترمل الزوجات – فعجلوا بالتوقف ونفذوا توجيهات المحافظ كونه المسؤول الأول ونحملكم المسؤولية أن لم يتوقف القتال الآن وتنفذ تعليمات المحافظ نصاً وروحاً.

وحدوا الجبهة الداخلية ووفروا القذيفة والرصاصة للعدو القادم اليكم قريباً والذي يريد إخراجكم من دياركم واستعبادكم فلا تتخلوا عن الواجب الحقيقي وتذهبوا إلى المعارك الوهمية.

نعم جميع المطلوبين امنياً في عموم المحافظة وفقاً لأوامر النيابة العامة ويجب وضع خطة للقبض عليهم بشخوصهم وليس بالضرب العشوائي وقتل النساء والأطفال والابرياء الذي سيسألنا الله عنهم جميعاً .

وكمواطن من محافظة تعز وبصفتي السياسية أقول لكم نفذوا تعليمات المحافظ وقراراته فالأمر لايقبل الجدل طالما وفيه دماء.

وأقول في الختام لمن يآون مجرمين وقتلة ومطلوبين أمنياً سلموهم في اي منطقة كانت لان الدولة هي المرجع ولا نقبل أن يصبح المجرمون أحرار وطلقاء ولعن الله من أوى محدثاً.

إنني اكرر الدعوة واتمنى الاستجابة الفورية والعاجلة فلن نقبل نزيف الدم ولن نقبل ولن نقبل وها نحن ندعوا أخوه نظنهم يقدرون ويدركون حجم الحرج الذي يتعرض له كل قياديين الدولة من محافظة تعز والحرج الشديد لقيادة الدولة بكاملها وعلى رأسها فخامة الاخ الرئيس عبدربه منصور هادي جراء ماحدث ويحدث في تعز.

سلطان سعيد البركاني