هل أخفى البشير وزير الدفاع الأسبق ابراهيم شمس وتزوج امرأته الشابة؟ حقيقة الصورة

نشوان نيوز- الخرطوم

هل أخفى البشير وزير الدفاع الأسبق ابراهيم شمس وتزوج امرأته الشابة؟ حقيقة الصورة


تداول نشطاء ومدنون صوراة لشخص قالوا إنها تظهر وزير الدفاع السوداني الأسبق ابراهيم شمس الدين (قتل قبل 18 عاماً) بزعم إنه أخفي من نظام الرئيس السابق عمر البشير الذي أخفاه وتزوج امرأته الشابة .
وتظهر الصورة التي أثارت جدلاً في مواقع التواصل الاجتماعي ويعيد نشوان نيوز نشرها، رجلاً نحيلاً زعموا أنه وزير الدفاع السوداني الأسبق وقالوا إنه كان معتقلاً في سجون الرئيس السابق عمر حسين البشير.
وبعدما أثارت الصورة جدلاً اتجهت وسائل إعلام عالمية للتحقيق من الصورة، لكن وكالة فرانس برس قالت إنها صورة حقيقية لكنها ليست للرجل الذي توفي قبل 18 عاماً بتحطم طائرة.
وتعود الصورة لرجل من كينيا ونشرت صوره لأول مرة في مارس الماضي من قبل وسائل الإعلام الكينية.
وجاءت الصورة ضمن سيل الشائعات التي تنتشر مع التحولات في السودان والتي تصب في تعزيز الصورة السلبية عن نظام الرئيس المعزولة عمر البشير. الأمر الذي يمثل حالة متكررة من سيل الشائعات التي رافقت تغييرات في اليمن وفي مصر وغيرها من البلدان العربية.

يشار إلى أن العقيد إبراهيم شمس الدين (1959-2001 م) وزير الدولة بوزارة الدفاع السوداني، وظل في المنصب حتى تاريخ وفاته في يوم الأربعاء 4 ابريل 2001من اثر تحطم طائرة العسكرية رفقة 14 ضابطاً سودانياً.
وكان شمس الدين وأحد اعضاء مجلس قيادة الثورة السابق، وأصغر شخصياته. ولد بمنطقة العقيدة بمحلية الدامر،ولاية نهر النيل عام 1959م.
أدى انحراف الطائرة التي كان يستقلها مع بعض المسؤولين في الحكومة السودانية عن المدرج لدى هبوطها في مطار عدارييل وأشارت أخبار أخرى إلى أنّ سوء الأحوال الجوية في المنطقة أدى إلي سقوط الطائرة فيما استبعدت المصادر الرسمية تعرض الطائرة لأي قصف.
تزوج الرئيس السابق عمر البشير أرملته الشابة وداد بابكر بعد وفاته رحمه الله ، وفقاً لما تقول المراجع المنشورة.

نشوان نيوز