بالوتيللي يدافع عن ميسي وكريستيانو رونالدو

نشوان نيوز - وكالات

بالوتيللي يدافع عن ميسي وكريستيانو رونالدو بعد خروج يوفنتوس وبرشلونة من دوري الأبطال


رغم خلو المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا من تواجد النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو للمرة الأولى منذ 6 أعوام، لكن الإيطالي ماريو بالوتيللي نجم فريق أولمبيك مارسيليا الفرنسي يشدد على أنه لا ينبغي توجيه النقد أو اللوم إلى أي من اللاعبين.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية، أخفق ميسي في التأهل لنهائي أمجد الكؤوس الأوروبية بعد خسارة فريقه برشلونة الإسباني 3-4 أمام ليفربول الإنجليزي في مجموع مباراتي الذهاب والإياب في الدور قبل النهائي لدوري الأبطال، فيما ودع رونالدو البطولة من دور الثمانية، بعدما أطاح فريق أياكس أمستردام الهولندي بفريقه يوفنتوس الإيطالي.

ويرى بالوتيللي أن أي انتقاد يوجه للثنائي بسبب فشل فريقيهما هو بمثابة “هراء”، فيما وصف ميسي بأنه “كائن فضائي” ورونالدو بأنه الأفضل.

وكتب بالوتيللي عبر حسابه الإلكتروني الخاص على إنستغرام، عقب خسارة برشلونة المذلة 0-4 أمام مضيفه ليفربول في إياب الدور قبل النهائي لدوري الأبطال: “ميسي كائن فضائي، رغم المباراة السيئة والصعبة للغاية التي لعبها فريقه”.

وأضاف بالوتيللي: “رونالدو مازال أفضل لاعب في هذا الكوكب، رغم عدم مشاركته في الدور قبل النهائي لدوري الأبطال”.

وتابع اللاعب الإيطالي: “أي شيء آخر هو كلام فارغ، لا يمكنك قول أشياء سيئة ضد هذين الشخصيتين لمجرد لعب مباراة سيئة أو التعرض للخسارة أو الفشل في الصعود، سيكون ذلك ضرباً من الجنون”.

ورغم انتهاء مسيرة ميسي في النسخة الحالية للبطولة، لكنه مازال متربعاً على صدارة هدافي دوري الأبطال برصيد 12 هدفاً، بفارق أربعة أهداف أمام أقرب ملاحقيه البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ الألماني.

في المقابل، سجل رونالدو 6 أهداف في البطولة هذا الموسم، بالإضافة لقيامه بتمريرتين حاسمتين.

وتوج ميسي ورونالدو مع فريقيهما بلقب الدوري المحلي في الموسم الحالي، حيث فاز الساحر الأرجنتيني ببطولة الدوري الإسباني مع برشلونة، في حين حصل رونالدو على لقب الدوري الإيطالي مع يوفنتوس الذي احتفظ بالبطولة للموسم الثامن على التوالي.

ويعود آخر نهائي لدوري الأبطال جرى بدون ميسي ورونالدو إلى نسخة المسابقة عام 2013، عندما توج بايرن ميونخ باللقب على حسابه غريمه التقليدي ومواطنه بروسيا دورتموند في النهائي الذي جرى بملعب ويمبلي العريق في العاصمة البريطانية لندن.

نشوان نيوز