رئيس مراقبي الأمم المتحدة في الحديدة يرحب بإعادة انتشار أحادي للحوثيين

نشوان نيوز - عدن

ئيس المراقبين الدوليين في اليمن الجنرال مايكل لوليسغارد (وكالات)

رئيس مراقبي الأمم المتحدة في الحديدة يرحب بإعادة انتشار أحادي للحوثيين اعتباراً من اليوم السبت


أعلن رئيس فريق مراقبي الأمم المتحدة في الحديدة غربي اليمن الجنرال مايكل لوليسغارد أن الحوثيين سيبدأون إعادة الانتشار أحادي الجانب اعتباراً من اليوم السبت ورحب بهذه الخطوة.
جاء ذلك في بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه، حيث قال جاء فيه أن الترحيب “في الوقت الذي تواصل فيه الأطراف اليمنية وضع الصيغة النهائية لترتيبات إعادة الانتشار الكاملة بما يتماشى مع اتفاقية الحديدة.
وأضاف “يرحب رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار (RCC)، الفريق مايكل لوليسجارد، بالعرض الذي قدمه أنصارُ الله (الحوثيين) وعزمِهم على القيام بإعادة الانتشار المبدئي الأُحادي الجانب من موانئ الحُديدة والصليف وراس عيسى”.
وتابع “ستقوم بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة (أونمها) بمراقبة عملية إعادة الانتشار الأُحادي الجانب هذه والإبلاغ عنها، والتي سوف تبدأ في يوم 11 أيار/مايو 2019 وستكتمل يوم 14 أيار/ مايو 2019”.
وواصل البيان أن “رئيس لجنة تنسيق اعادة الانتشار (RCC) يلاحظ أن هذه هي الخطوة العملية الأولى على أرض الواقع منذ إبرام اتفاق الحديدة، لكنه يُشدد على ضرورة ان تلي هذه الخطوة الإجراءات المُلتزمة والشفافة والمستمرة للأطراف للوفاء الكامل بالتزاماتهم”.
وأكد أنه “علاوةً على ذلك، يتعين أن تسمح عملية إعادة الانتشار الأُحادي الجانب هذه بإنشاء دورٍ رائدٍ للأمم المتحدة في دعمِ مؤسسة موانئ البحر الأحمر في إدارة الموانئ وتعزيز مراقبة الية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش (UNVIM) وفقًا للاتفاقية”.

وقال: بهذا الصدد، يظل التنفيذ الكامل لاتفاقية الحُديدة عاملاً فعالاً لضمانِ وصول المساعدات الإنسانية بشكلٍ فعال إلى اليمن حيث لا يزال الملايين بحاجة إلى المساعدة المُنقذة للحياة.
وأضاف أنه “يجب على الأطراف اليمنية أن تواصل العمل بشكل عاجل لتحقيق هذا الهدف وجميع الالتزامات التي تم التعهد بها في ستوكهولم في كانون الأول / ديسمبر 2018”.
وختم البيان “ستواصل الأمم المتحدة في تقديم الدعم للأطراف في هذا الصدد حتى تفي بالتزاماتها تجاه الشعب اليمني وتُعيد السْلام والاستقرار لأرضهم”.
وكان الحوثيون أعلنوا في شهور سابقة إعادة انتشار أحادي الجانب في ميناء الحديدة لكن الفريق الحكومي رفض ذلك كما تحفظ رئيس فريق المراقبين الدوليين السابق الجنرال باتريك كاميرت.

نشوان نيوز