سبأفون تستنكر محاولة اغتيال أحد موظفيها من قبل عصابة

شركة سيبأفون في اليمن - صنعاء

شركة سبأفون للهاتف النقال في اليمن تستنكر محاولة اغتيال أحد موظفيها من قبل عصابة


كشفت شركة سبأفون للهاتف النقال في اليمن عن تعرض أحد موظفيها لمحاولة اغتيال بواسطة من وصفتهم عصابة خارج على النظام والقانون في صنعاء.
وأوضحت الشركة في بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه، إنها تفاجأت بمحاولة إغتيال مدير العلاقات العامة بالشركة الساعة الثالثة والنصف عصراً من يوم امس الخميس 23 مايو 2019 من قبل عصابة إجرامية خارجة عن النظام والقانون.

وقال البيان إن الشركة تستنكر إقدام تلك العصابة على ارتكابها الجريمة في نهار رمضان، وتعتبر ذلك دلالة بأن العصابة قد تجردت من كل القيم الدينية والأخلاقية، وتجاوزت الأعراف والأسلاف القبلية التي يمتاز بها مجتمعنا اليمني.

وتابع إن قيام العصابة بصدم سيارة المجني عليه وإطلاق أعيرة نارية عليه إلى داخل سيارته محاولة في ذلك اغتياله وتصفيته، يعد عملا إجراميا مدانا.
وقال إن الشركة إذ تهنئ الموظف بسلامته وفي نفس الوقت تعلن تضامنها ووقوفها معه ومع حقوقه المشروعة في الوصول للجناة وضبطهم، فإننا نطالب الجهات الأمنية القيام بواجبها بتعقب الجناة والكشف عن أفراد العصابة ومن يقف وراءهم، وضبطهم واحالتهم إلى الجهات المختصة قانونا تمهيداً لإحالتهم للقضاء لينالوا جزاءهم الرادع.

وأضاف إننا في شركة سبأفون إذ نستغرب أن يحصل لموظف إعتداء بهذا الشكل الهمجي، في ظل صمود الشركة في عملها رغم المعاناة منذ أكثر من أربعة اعوام، وما زاد المعاناة في الشركة صدور قرارات واتخاذ إجراءات تعسفية ضد الشركة، من شأنها اعاقة عمل الشركة، آخرها محاولة فرض تغييرات في نظام الشركة المالي، بما فيه تعيين أشخاص بالشركة من غير موظفيها.

وطالبت الشركة “الجهات الأمنية والرسمية اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حماية موظفي الشركة وازالة العوائق أمام إدارة الشركة لمواصلة عملها، باعتبارها إحدى كبرى الشركات الوطنية والتي تمثل رافد قوي للإقتصاد الوطني”.