مناقشة دينية للمصحصحين فقط لا غير

نبيل عبدالرب

نبيل عبدالرب يكتب مقالاً بعنوان: مناقشة دينية للمصحصحين فقط لا غير


العقائد المستوجبة الولاء والبراء (الأخيران يتعلقان ببناء بعض الحدود الهوياتية لا احتقار وتقتيل خلق الله) يجب أن تبنى على أدلة يقينية حتى تستحق درجة الاعتقاد:
مثال: لنأخذ فرضيتين:
– اصطفاء ديني لموسى، المرجعية البشرية لدين متوسط من حيث عدد الأتباع في العالم هو الدين اليهودي.
– اصطفاء ديني لبوذا، المرجعية البشرية لرابع أكبر دين من حيث عدد الأتباع في العالم (هذا إذا لم نعتبر الكونفشيوسية الصينية دينا).
الآن لإثبات أو نقض صحة الفرضيتين بغرض بناء عقيدة دينية إسلامية، نطرح دليلين:
– أعلمنا البوني (مثلا) في كتابه “شمس المعارف” باصطفاء بوذا ولم يذكر اصطفاء موسى.. هذا ليس دليلا يقينيا ولاظنيا سواء في اصطفاء بوذا أو عدم اصطفاء موسى، كون البوني ليس إلها يصطفي، طالما الاصطفاء هنا خاص بالدين، وكون “شمس المعارف” ليس مرجعية دينية بأي مستوى من المستويات.
– أعلمنا الله باصطفاء موسى في كتابه ” القرآن الكريم”، ولم يذكر اصطفاء بوذا.. هذا دليل يقيني في اصطفاء موسى، كون الله هو المختص الحصري والمباشر في الاصطفاء الديني. وكون ” القرآن الكريم” مرجعيتي الدينية الأساسية كمسلم، لكنه ليس دليلا يقينيا أو ظنيا في اصطفاء أو عدم اصطفاء بوذا، لسكوته عنه.
إذن أستطيع أن أبني اعتقادا دينيا في اصطفاء موسى، بسبب يقينية الدليل من جهتين:
– الأولى: أن الاصطفاء أتى من الله لا من اجتهاد بشري.
– الثانية: أن الله صرح بذلك.
وبالتالي أستطيع أن أبني ولاء وبراء على أساس الموقف من عقيدة اصطفاء موسى مهما قل الأتباع.
بالمقابل لاأستطيع أن أبني كمسلم اعتقادا باصطفاء بوذا أو (س أو ص) من الناس لعدم وجود دليل يقيني في هذا يتضمن الجهتين: الاختصاص الإلهي، والتصريح الإلهي.
وبالتالي لا أستطيع أن أبني ولاء وبراء على اساس الموقف من اصطفاء بوذا أو (س أو ص) من الناس مهما كثر الأتباع.

من صفحة الكاتب