حافظ معياد يؤكد ربط فرع البنك المركزي في مأرب.. ويرد على الحملات

نشوان نيوز- عدن

حافظ معياد يكشف عن رؤيته لتطوير أداء البنك المركزي اليمني

محافظ البنك المركزي اليمني حافظ معياد يؤكد ربط فرع البنك المركزي في مأرب.. ويرد على الحملات


نشر محافظ البنك المركزي اليمني حافظ فخر معياد وثيقة تؤكد ربط فرع البنك في مأرب بالمركز الرئيسي في مدينة عدن وكشف عن حملات لاستهدافه.
وقال معياد في منشور إلى جانب الوثيقة التي يعيد نشرها نشوان نيوز نشرها إنه “بناءً على توجيهات ومتابعة الرئيس عبدربه منصور هادي، تم العمل على ربط فرع البنك بمارب بالمركز الرئيسي بعدن وباشراف مباشر من قبل اللواء سلطان العرادة ،محافظ مارب”.
وأضاف معياد أن الأخير (محافظ مأرب سلطان العرادة ) كان لجهوده الدور الكبير في إنجاح عملية الربط. وقال إنه سيلي ذلك باذنه تعالى استكمال عملية ربط فرع المهرة .
وتابع “هنا نشكر كل من تعاون لتجاوز الإشكالية التي حصلت وجعلوا مصلحة الوطن ومعيشة 30 مليون نصب أعينهم ،وقد أثبت الجميع أن مصلحة اليمن هي الهدف الأول والأخير الذي نعمل عليه جميعاً”.

اتفاق بين محافظ البنك المركزي حافظ معياد ومحافظ مأرب سلطان العرادة على ربط فرع البنك بعدن

اتفاق بين محافظ البنك المركزي حافظ معياد ومحافظ مأرب سلطان العرادة على ربط فرع البنك بعدن (البنك)

وجاء منشور معياد بعد ساعات من نشر بيان آخر، تحدث عن الحملات التي تستهدفه على خلفية مساعيه ربط فرع البنك المركزي في مأرب بالمركز الرئيسي في عدن وكذلك المهرة.
وقال معياد “لا يخفى عليكم أن هناك حملة مسعورة منذ أشهر تقوم بها المليشيات الحوثية ضد شخص محافظ البنك وضد كل الخطوات والإجراءات التي يقوم بها لإنقاذ الاقتصاد اليمني”.
وأضاف “لكن ما يحز في النفس أن تنخرط قوى في هذه الحملة الهستيرية جراء انزعاجها من التحرك الأخير الهادف الى إعادة ربط فرعي البنك المركزي بمارب والمهرة بمقر البنك المركزي في عدن.
وفي السياق قدم معياد تأكيداً من ثلاثة بنود يعيد نشوان نيوز نشرها، وهي أولاً “أن قبولنا بالمهمة الموكلة الينا كانت لإنقاذ الاقتصاد اليمني والحيلولة دون انهيار العملة الوطنية في وقت كانت كل المؤشرات تنبىْ عن وقوع كارثة وشيكة لاتحمد عقباها،وأشترطنا في حينه أن يكون العمل واضح وشفاف وما قمنا به لم يخرج عن مضمون هذا الاتفاق.أما ثانياً قال معياد “نؤكد أننا لانستطيع البقاء في هذا العمل الا أذا تم جباية إيرادات فرعي البنك في مارب والمهرة وتوريدها الى البنك المركزي بعدن.
وأضاف “ثالثا: نطالب الاخوان الذين انزعجوا من طريقة ادارتنا للمعركة الاقتصادية تولي المهمة ،ونحن جاهزون لتسليمها لهم بحيث يوفرون حملاتهم الإعلامية الهادفة الى عرقلة جهود البنك والتشكيك في الإجراءات المتخذة من قبله، وتجييرها لصالح الاقتصاد اليمني، ومن المهم أن نضع أمام أعيننا مصلحة 30 مليون يمني قبل أي شيء آخر”.

نشوان نيوز