ستة عوامل تتوقف عليها زراعة الشعر .. تعرف عليها

نشوان نيوز

ستة عوامل تتوقف عليها زراعة الشعر.. تعرف عليها


ربما تعتبر تكلفة عملية زراعة الشعر أكثر من أي عملية تجميلية أخرى، نظراً لأنها تعتمد على العديد من العوامل، وبالرغم من أن هذه التكلفة تعتبر الأعلى في مجال الطب التجميلي إلا أن عمليات زراعة الشعر من أكثر العمليات التي تجد إقبالاً كبيرًا في مختلف دول العالم، وذلك ببساطة لأنها تعطي نتائج هائلة وحلول دائمة لكافة مشكلات الشعر المستعصية، بعد زراعة الشعر يستعيد المريض مظهره الأول ويصبح لديه شعر لامع وكثيف ذو رونق طبيعي لا مثيل له، والأمر الأجمل أن الشعر المزروع لا يحتاج إلا لعناية عادية جداً بعد اكتمال كافة النتائج.

العوامل التي تتوقف عليها تكلفة عملية زراعة الشعر؟

توجد عوامل كثيرة تتوقف عليها عملية حساب تكلفة وأسعار عملية زراعة الشعر، وقد ترتفع التكلفة أو تنخفض بحسب توافر هذه العوامل في كل حالة من حالات زراعة الشعر، ومن الضروري أن يعرف المريض كافة هذه العوامل ويضعها في الحسبان قبل البدء في اتخاذ أي إجراءات فعلية حتى يعرف أن يحدد ميزانيته الخاصة بالعملية. هذا ويعتبر مركز فيرا كلينيك المتخصص في زراعة الشعر من أهم المراكز التي تدرس حالة كل مريض وتضع له باقة علاجية بتكلفة مناسبة وفقاً لحالته بشكل خاص، أما أهم هذه العوامل فهى كالآتي:

  • المركز الطبي الذي ستتم به عملية زراعة الشعر

تتفاوت تكلفة زراعة الشعر بحسب مدى التجهيزات الطبية المتاحة في المركز الطبي، بالإضافة للمكان الموجود به المركز الطبي، أيضاً هناك بعض المراكز الطبية التي توفر أماكن إقامة وخدمة تضاهي أفضل الفنادق رفاهية، وبالطبع هذه الاستعدادت تُضاف على تكلفة زراعة الشعر على المريض، وفي المقابل هناك عيادات ومراكز تُركز على التجهيزات الطبية بنسبة أكبر، أما مستوى الإقامة فيكون بمعدل عادي مراعاة لظروف المرضى.

  • خبرة الطبيب وتاريخه المهني

من المعروف أن خبرة الطبيب وتاريخه المهني ومدى شهرته تدخل في تحديد تكلفة عملية زراعة الشعر، بمعنى أنه كلما كان الطبيب معروف وذائع الصيت وله تاريخ مهني معروف وقد أجرى عدد كبير من عمليات زراعة الشعر الناجحة، كلما كان أجره مرتفعاً، وبالتالي ترتفع تكلفة زراعة الشعر بالنسبة للمريض.

  • نوع التقنية المستخدمة للمريض

من المؤكد أن تكلفة زراعة الشعر تتوقف على نوع التقنية المستخدمة للمريض، لأن كل تقنية تحتاج لوقت وأدوات وأجهزة مختلفة عن التقنية الأخرى، وكلما كانت نوع التقنية أكثر تطوراً وتستخدم بها أدوات حديثة، كلما كانت التكلفة أعلى، فمثلاً تكلفة تقنية الاقتطاف العادية، تكون أقل عن تكلفة زراعة الشعر بتقنية البيركوتان أو تقنية السفير وهكذا.

  • مساحة المنطقة التي يحتاج المريض لزراعتها

تختلف تكلفة زراعة الشعر بحسب عدد البصيلات التي يحتاج لها المريض لتغطية المنطقة المصابة، فكلما كانت المنطقة المتضررة أكبر، كان الاحتياج لنقل وزراعة عدد أكبر من البصيلات، فقد يكون الصلع في مقدمة الرأس فقط، وقد يكون الصلع في المقدمة والمنتصف، وقد يكون الحاجة لعملية ترقيع فقط لتغطية المناطق التي تعاني من الشعر الخفيف، ويعتمد تحديد عدد البصيلات على رؤية الطبيب المعالج.

  • نوع الجهاز الذي يستخدم في زراعة الشعر

بالطبع تختلف تكلفة زراعة الشعر بحسب نوع الجهاز المستخدم في العملية، ولأن كافة هذه الأجهزة تكون الأكثر تطوراً والأكثر دقة، تكون التكلفة مرتفعة، فمثلاً تكلفة زراعة الشعر بتقنية قلم تشوي الذي يستخدم فيها جهاز قلم تشوي تختلف عن تقنية البيركوتان أو تقنية السفير التي يستخدم فيها جهاز مزود برؤوس مصنوعة من الياقوت لاقتطاف البصيلات.

من الضروري أن يعرف المريض حجم التكلفة التي يحتاجها لزراعة الشعر، حتى يحدد وفقاً لها ميزانيته المالية، وبجانب العوامل التي سبق وأشرنا لها، هناك عوامل أخرى مثل البلد التي ستجرى بها زراعة الشعر، والمنطقة المصابة التي ستجرى بها الزراعة، بمعنى أن الزراعة في مقدمة الرأس تختلف في التكلفة عن الزراعة في الجانبين أو الشارب أو اللحية والرموش، أيضاً من الأمور الهامة التي تدخل في حساب تكلفة زراعة الشعر نوع مادة التخدير.

 

نشوان نيوز