محافظ شبوة يندد باستهداف أنبوب النفط ويعتبره استهدافاً لتنمية المحافظة

محافظ شبوة محمد صالح بن عديو  يندد باستهداف أنبوب النفط ويعتبره استهدافاً لتنمية المحافظة


ندد محافظ محافظة شبوة جنوبي اليمن محمد صالح بن عديو باستهداف أنبوب تصدير النفط أمس الاثنين على أيدي مسلحين ما أدى إلى وقف التصدير واعتبره استهدافاً للمواطن ولمصلحة ولتنمية المحافظة.
وقال بن عديو في سلسلة تغريدات بحسابه في تويتر رصدها نشوان نيوز إن “تخريب أنبوب النفط هو استهداف مباشر للمواطن ومصلحته وللمحافظة وتنميتها فحصة المحافظة من عائدات النفط يتم تحويلها إلى مشاريع تنموية تعود بالنفع على ابنائها وهذا العمل التخريبي هو رسالة استهداف واضخة لشبوة واضرار بها”.
وأضاف أنه “بينما تمضي السلطة المحلية في وضع خطط للتنمية في مختلف المجالات ممولة في غالبها من حصة المحافظة من مبيعات النفط”.
وكشف أنه يوم أمس الاثنين “تم فتح مظاريف أحد أهم المشاريع التنموية إعادة بناء جسر السلام في هذا الوقت يتم ارسال رسائل سلبية عبر استهداف أنبوب النفط لإعاقة خطط التنمية في المحافظة”.
وقال محمد صالح بن عديو إن “خلق أجواء من غياب الأمن واستهداف المنشاءات النفطية بإعاقة تنفيذها أو التخريب والتفجير وإعاقة إصلاحها وارسال رسائل توحي بغياب الأمن وتخويف الشركات الأجنبية يمثل إساءة بالغة لشبوة وأهلها “.
وكان أنبوب تصدير النفط تعرض لتفجير في منطقة “ماطر” في مديرية الروضة في محافظة شبوة، في ظل التوتر الذي تشهده المحافظة مع الفعاليات التي نظمها المجلس الانتقالي الجنوبي والاشتباكات بين قوات حكومية وأخرى من قوات النخبة الشبوانية .