ad

غريفيث يكشف تفاصيل أول اجتماعاته في الرياض بعد أزمته مع الشرعية

المبعوث الأممي إلى اليمن يلتقي نائب الرئيس علي محسن الأحمر

المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يكشف تفاصيل أول اجتماعاته في الرياض بعد أزمته مع الشرعية


كشف المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث تفاصيل أول اجتماعاته في الرياض بعد أزمته الشرعية التي منحته فرصة أخيرة.
وأوضح غريفيث في بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه، أنه التقى نائب الرئيس الفريق علي محسن صالح وأن الاجتماع تطرق إلى الخطوات اللازمة للمضي قدماً في عملية السلام في اليمن، وأعاد التأكيد على أهمية إحراز تقدّم ملموس وسريع في تنفيذ اتفاقية استكهولم.
وأضاف “لقد عقدت اجتماعات مثمرة للغاية مع نائب الرئيس علي محسن. وقد شجعني انفتاح حكومة اليمن ومرونتها والتزامها المستمر بتحقيق السلام”.
وتابع: إنني مصمم على المضي قدمًا بعملية السلام ، بناءً على نتائج الحوار الوطني ومبادرة مجلس التعاون الخليجي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة واستئناف المشاورات مع الأطراف في أقرب وقت ممكن”.

وفي ختام البيان “أكد المبعوث الخاص من جديد التزام الأمم المتحدة بمواصلة العمل مع الأطراف من أجل التوصّل الى اتفاق سلام شامل بقيادة يمنية في اليمن، وحثّ جميع الأطراف على تهيئة بيئة مؤاتية لتحقيق ذلك”.
يشار إلى أن الحكومة الشرعية كانت قد منحت غريفيث فرصة أخيرة واتهمته بارتكاب تجاوزات والانحياز للحوثيين وذلك بعد الخطوات الخاصة بإعادة الانتشار أحادي الجانب من الحوثيين في الحديدة .

وأعلن مسؤولون في الحكومة أن الأمم المتحدة قدمت ضمانات سمحت بعودة اللقاءات بين المبعوث الأممي والمسؤولين الحكوميين.

Print Friendly, PDF & Email