الهجرة الدولية: وفاة 15 مهاجراً إثيوبياً في قارب بطريقه من جيبوتي إلى اليمن

نشوان نيوز- خاص

مهاجرون أفارقة - إثيوبيا إلى اليمن

منظمة الهجرة الدولية تعلن وفاة 15 مهاجراً إثيوبياً في قارب بطريقه من جيبوتي إلى اليمن بسبب الجوع والعطش


أعلنت منظمة الهجرة الدولية وفاة 15 مهاجراً أثيوبيا في قارب بطريقه من جيبوتي إلى اليمن بعد أن علقوا في قاربهم دون طعام أو شراب.
وقالت المنظمة في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إن اكثر من 90 مهاجراً إثيوبياً عالقين في قارب بين جيبوتي و اليمن لأسبوع كامل بدون طعام او ماء مما أدى إلى وفاة 15 شخصاً على الأقل.
وأوضحت المنظمة في بيان أمس الثلاثاء أنها ” حالياً، تدعم فرق الصحة والحماية التابعة لنا المهاجرين الناجين الذين وصلوا إلى البريقة”.
وحسب الهجرة الدولية فقد كان المهاجرون مسافرين من جيبوتي إلى اليمن عندما تعطل قارب المهربين.
ونقلت عن الناجين ان البعض تُوُفي بسبب الجوع والعطش والبعض غرق عندما أُلقي به من على ظهر القارب والآخرين توفوا في اليمن لانهم لم يستطيعوا الوصول إلى المراكز الصحية بالسرعة الكافية.
ووفقاً للبيان، تُعالج المنظمة الدولية للهجرة احد المهاجرين الناجين وفي الوقت نفسه تسعى المنظمة لمعرفة أماكن الناجين الآخرين كي توفر لهم أي مساعدات طارئة قد يحتاجونها (حالياً لا يُعرف موقع اغلب المهاجرين الآخرين).
وتابعت “حدث هذا بعد يوم تقريباً من وصول تقارير عن مهاجرين يحتجزهم مهربين بالقرب من رأس العارة حيث كان يتم اطلاق النار عليهم وهم يحاولون الفرار من السجن غير الآدمي”.
كما قالت المنظمة “نناشد في هذا اليوم، وهو اليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالبشر، شركاؤنا الإقليميين في القرن الأفريقي والخليج العربي لأن يعملوا معاً لحماية كل المهاجرين في هذا الطريق. تُظهر الاحداث الأخيرة كيف ان حياة الكثيرين على المحك وانه يجب عمل المزيد لأداره الهجرة بشكل إنساني”.