هذا ما برر به هاني بن بريك الحملات ضد المنتمين للمحافظات الشمالية في عدن

نشوان نيوز- خاص

الشيخ هاني بن بريك يلقي كلمة عن معسكر الجلاء ويكشف قرار المجلس الانتقالي

هذا ما برر به هاني بن بريك عن الحملات ضد المنتمين للمحافظات الشمالية  “الشماليين” في عدن جنوبي اليمن والمطالبة بالهوية


أطلق نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن الشيخ هاني بن بريك تصريحات بشأن الاعتداءات التي تعرض لها موطنون من المنتمين للمحافظات الشمالية أو من يوصفون بـ “الشماليين” في مدينة عدن جنوبي البلاد.
ونشر بن بريك تغريدة على حسابه تغريدات يعيد نشرها نشوان نيوز  برر فيها لما جرى في عدن من حملات شملت اعتداءات وأعمال ترحيل قسري للمواطنين من المحافظات الشمالية.
وقال هاني بن بريك “يتم الاحتفال في عدن وتوزيع المشروبات في بعض المطاعم لمقتل شهدائنا ولما يتحرك الشعب لإغلاقها وإبعاد المجهولين الذين لايحملون أي اثبات ومنهم من ضبط في مقره أسلحة، تقوم قائمة القوم”.
وأضاف أنه “عندما يتعلق الأمر بأمن الجنوب فشعب الجنوب كله حزام أمني وكله رجال أمن. فمن يوقف الشعب ؟!”.
ومضى بن بريك بالقول “نرجو من الطيبين في الشمال عدم اللجوء للجنوب وبالذات عدن فالشعب ثائر بسبب الخلايا التي دخلت عاصمة الجنوب وسهلت للإخونج وذراعهم القاعدة العمليات الإرهابية وتواطأت مع الحوثي في نقل تحركات القيادات الجنوبية والتحالف لتسهيل الاستهداف وعلى الموجودين حمل الهويات وإثبات محل الإقامة”.
وجاءت تغريدات بن بريك بعد أن قامت قوات الحزام الأمني بممارسة جملة من حملات الملاحقات والاعتداءات ضد مواطنين من المحافظات الشمالية في عدن.
وأثارت الممارسات رفضاً واسعاً ومطلبات لقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي وللحكومة والرئيس عبدربه منصور هادي وكذا التحالف بقيادة السعودية و الإمارات بتحمل المسؤولية بوقف ما يجري.

نشوان نيوز