قوات المجلس الانتقالي تسيطر في عدن بعد تساقط واستسلام ألوية الحماية الرئاسية

نشوان نيوز- خاص

قوات المجلس الانتقالي تسيطر في عدن جنوبي اليمن بعد تساقط واستسلام ألوية الحماية الرئاسية


أعلن مصادر في المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن تساقط واستسلام ألوية الحماية الرئاسية التي يقودها ناصر عبدربه منصور هادي نجل الرئيس إلى جانب القوات الموالية لها، فيما أكملت قوات الانتقالي السيطرة في عدن.
ونشر نشطاء وقادة في الانتقالي صوراً ومعلومات تابعها نشوان نيوز تؤكد أن معسكرات الحماية الرئاسية بما فيها اللواء الرابع واللواء الثالث وحتى معسكر اللواء 39 مدرع المعروف معسكر بدر ، باتت تحت سيطرة قوات المجلس .
وأعلن اللواء فضل باعش قائد قوات الأمن الخاصة تأييد المجلس الانتقالي الجنوبي وظهر بفيديو نشره نائب رئيس المجلس هاني بن بريك.
وطالب المجلس الانتقالي من بقية القيادات في قوات الحماية الرئاسية الاستسلام ومنحها وأفراد القوات الأمان بعد المعارك التي دارت الأيام الماضية.
ونشر الناطق باسم المجلس سالم ثابت العولقي بيانا قال فيه إن “المجلس الإنتقالي الجنوبي يدعو أبناء الجنوب الى اشاعة روح التسامح والوئام والمحبة والسلام وتعميق خطاب المواطنة والتعايش على امتداد أرض الجنوب وعلى وسائل التواصل الإجتماعي”.
وأضاف “لا مجال للتشفي والكراهية على الإطلاق وهذا منهجنا في هذه المرحلة وكل المراحل”.
وتابع العولقي “نؤكد لكافة المنظمات الدولية والحقوقية والجهات المهتمة منح المجلس الإنتقالي الجنوبي الأمان والسلام لكافة جنود ما يسمى بالحرس الرئاسي الذين اعلنوا استسلامهم أو وقعوا في الأسر أثناء المواجهات وكذا الرعاية التامة بالجرحى وعلاجهم أسوة بجرحى القوات الجنوبية وجميعنا أبناء الجنوب”.
الجدير بالذكر أن سقوط واستسلام ألوية الحماية الرئاسية وسيطرة قوات الانتقالي المدعوم من الإمارات بما فيها الحزام الأمني على عدن جاءت بعد أيام من المواجهات التي تفجرت بين الجانبين.

عناوين متصلة

نشوان نيوز