وزير الإعلام يعلن أول موقف رسمي بشأن عدن.. والخارجية: لا شرعية بدون الشرعية

نشوان نيوز- خاص

وزير الإعلام في اليمن يعلن أول موقف رسمي للحكومة بشأن عدن.. والخارجية: لا شرعية بدون الشرعية


في أول موقف رسمي لمسؤول رفيع في الحكومة بشأن تطورات عدن ، اعتبر وزير الإعلام معمر الإرياني أن ما شهدته المدينة انقلاب آخر على الشرعية الدستورية فيما اعتبرت وزارة الخارجية أن لا شرعية بدون الشرعية .
وقال الإرياني في تغريدات تابعها نشوان نيوز إن “ما حدث في العاصمة المؤقتة عدن من سيطرة على المقار الحكومية والمعسكرات واقتحام ونهب لمنازل قيادات الدولة والمواطنين انقلاب آخر على الشرعية الدستورية يهدد أمن واستقرار اليمن وسلامة اراضية وعلى المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي القيام بواجباته بموجب القوانين الدولية”.
وأضاف الإرياني أن “الشعب اليمني شعب عظيم وصبور، لن ينسى الظلم والجور وكل المؤامرات والدسائس التي حيكت وتحاك له، وأثبت قدرته على تجاوز الصعاب ومواجهة التحديات وسيكافح ويناضل في معركته المصيرية حتى تحرير اليمن من المليشيا الحوثية المدعومة من ايران والحفاظ على أمنه واستقراره وصون مكتسباته”.
وقال وزير الإعلام اليمني “هاننا على أشقائنا في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية في هذه المرحلة الحرجة من تاريخه، رهان ثابت وراسخ لا يتزعزع مهما كانت التحديات والظروف، كونه ينطلق من حقائق التاريخ والجغرافيا والايمان الجامع بالتحديات المحدقة والمصير المشترك للبلدين الجارين والشقيقين”.
من جانبها علقت وزارة الخارجية في الحكومة باعتبار ما جرى في عدن انقلاب وقالت إن لا شرعية بدون الشرعية .
ونقلت الوزارة في صفحتها على تويتر عن نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي أن “ما يحصل في العاصمة المؤقتة عدن من قبل المجلس الانتقالي هو انقلاب على مؤسسات الدولة الشرعية”.
وأضاف أن “تلك المؤسسات التي جاء تحالف دعم الشرعية بهدف استعادتها ودعمها بعد انقلاب الحوثي عام 2014، لا شرعية بدون الشرعية !”.
وجاء التصريح بعد اكمال قوات المجلس الانتقالي الجنوبي السيطرة على مختلف المرافق في مدينة عدن التي تعتبرها الحكومة العاصمة المؤقتة .
وأعلن المجلس الانتقالي أنه سيطر في مختلف المؤسسات كما انتزع تأييدا من قيادات عسكرية لكن الأوضاع ما يزال يسودها الغموض في ضوء تطورات الوضع والمصير غير المعروف للعديد من القيادات .

عناوين ذات علاقة

نشوان نيوز