تطورات شبوة.. هجوم مرتد لقوات الانتقالي وأسر نائب قائد حزام أبين

نشوان نيوز- خاص

هجوم الانتقالي في شبوة وأنباء عن أسر قيادي في حزام أبين

أحدث تطورات شبوة شرقي اليمن .. هجوم مرتد لقوات الانتقالي باتجاه عتق وأسر نائب قائد حزام أبين


أفادت مصادر ملحية في محافظة شبوة جنوبي شرق اليمن أن قوات النخبة الشبوانية والحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي نفذت هجوماً مرتداً في في إحدى ضواحي جنوب شرق عتق ، وسط أنباء عن أسر القوات الحكومية نائب قائد حزام أبين عبدالله الدماني.

وأوضحت مصادر نشوان نيوز أن هجوم قوات النخبة والحزام هدف للسيطرة على تبة الإرسال ومواقع في مدخل عتق الشرقي إلا أن قوات الجيش التابعة للحكومة أعلنت التصدي للهجوم عقب معارك عنيفة.
وحسب مصادر الشرعية فقد تم التصدي للهجوم وغنيمة معدات عسكرية وأسر خمسة مسلحين خلال المواجهات، وبعد أن نصبت كميناً باستدراج القوات المهاجمة.
ووفقاً للمصادر ذاتها فإن أن نائب قائد قوات الحزام الأمني في محافظة أبين عبدالله عمر الدماني وقع في الأسر بأيدي القوات الحكومية بعد محاولة الهجوم على “الجلفوز”، ولم يتسن الحصول على تأكيد أو نفي من القوة.

وكانت بعض الأنباء تحدثت عن أسر قائد قوات الحزام الأمني الأمني بأبين عبداللطيف السيد، إلا أن أغلب المصادر أشارت إلى أسر نائبه.

من جهتها، ذكرت مصادر قريبة من الانتقالي أن قوات النخبة وفي هجوم مرتد لها اليوم سيطرت على مواقع من بينها نقطة الجلفور ، كما تحدثت انسحاب قوات حكومية من بعض مناطق عتق، ولم يتسن الحصول على تأكيدات من مصادر من مصادر مستقلة.
وتناقل نشطاء موالون للمجلس الانتقالي بياناً منسوباً إلى اللواء الثالث في النخبة الشبوانية يتحدث عن انطلاق عملية تحت مسمى الأرض المحروقة لاستعادة السيطرة على عتق.

Related Posts

نشوان نيوز