أزمة مستحقات المبتعثين: اعتقال طلاب بروسيا وتحويل الربع الثاني ووقفة بماليزيا

نشوان نيوز - صنعاء

اعتصام طلاب يمنيين أمام السفارة في موسكو

أزمة مستحقات المبتعثين اليمنيين: اعتقال طلاب بروسيا بطلب السفارة اليمنية وتحويل مستحقات الربع الثاني ووقفة بماليزيا تهدد


أعلنت وزارة التعليم العالي تحويل مستحقات طلاب اليمن المبتعثين للدراسة في الخارج للربع الثاني من العام الجاري 2019، بالترافق مع قيام السفارة اليمنية بروسيا بمنع اعتصام الطلاب المبتعثين واستدعاء الشرطة لاعتقالهم.
وفي تصريح نقلته وكالة سبأ، أوضح وكيل الوزارة لقطاع البعثات الدكتور مازن الجفري أنه تم تحويل المستحقات من البنك المركزي اليمني الى جميع الملحقيات الثقافية والسفارات اليمنية المعتمدة في الخارج لصرفها للطلاب خلال الايام القريبة القادمة.

وأكد ان الرسوم الدراسية لعامي 2018/2019 في طريقها لاستكمال الإجراءات للتحويل وان قطاع البعثات على وشك الانتهاء من الربع الثالث.
ويشكو الطلبة اليمنيون المبتعثون للدراسة بالخارج، من مماطلات مستمرة بتسليم المستحقات الخاصة بهم، وانقطاعها عن البعض منهم.
وفي السياق، أفادت مصادر طلابية في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، أن السفير اليمني في روسيا أحمد الوحيشي استدعى الشرطة الروسية لاعتقال طلاب معتصمين يطالبون بمستحقاتهم المنقطعة، حيث جرى اعتقال ثلاثة منهم.
وأشارت المصادر إلى أن الخطوة جاءت بعد أن منع السفير الطلاب اليمنيين المتواجدين أمام مبنى السفارة من الدخول للاعتصام في مبنى الملحقية الثقافية في موسكو.
وفي إطار أزمة مستحقات المبتعثين اليمنيين ولكن في ماليزيا، احتشد العشرات من الطلبة في ماليزيا في مبنى السفارة اليمنية في كوالالمبور منددين بما أسموه مماطلة الحكومة في صرف مستحقات الربع الثاني والثالث لعام 2019.
وناشد الطلاب المحتشدون في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، رئيس الجمهورية للتدخل السريع في التوجيه بارسال مستحقاتهم المالية.
وهدد الاتحاد العام لطلبة اليمنيين في ماليزيا في بيان له، الجهات الرسمية بالتصعيد السلمي اذا ظلت الحكومة تماطل في ارسال مستحقاتهم موضحا ان الطلبة المبتعثين وصلوا الى مرحلة معقدة للغاية في ما يخص المتطلبات المعيشية لهم ولأسرهم.
وقال البيان “إننا اليوم نمر في مرحلة هي الأطول والامر في تاريخ الابتعاث، تمر على الطلبة المبتعثين في شتى دول الابتعاث بدون مستحقات مالية ،إنما ما نمر به من انقطاع لمستحقات الطلاب لهو مخالف للقانون من قبل الحكومة ممثلة بوزارة التعليم العالي ووزارة المالية”.
وأضاف “وإننا اليوم نرفع صوتنا عالياً ونناشد فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي بالتدخل العاجل والسريع والتوجيه الصريح للحكومة بعدم مماطلتها واصدارها الوعود المستمرة في إرسال المستحقات المالية والرسوم الدراسية”.
وتابع إنه وبعد انقضاء شهر ونصف من تصريح وزارة التعليم العالي بصرف الربع الثاني في نهاية سبتمبر إلا أن الحكومة لازالت تماطل في إرسال المستحقات المالية”.
وقال البيان “هذا لن يثني من عزائمنا ولا من صبرنا في المطالبة بحقوقنا المستحقة والمشروعه وفي حالة عدم الاستجابة لمطالبنا المشروعة سنواصل التصعيد السلمي الذي كفله القانون بداية من إغلاق الملحقية الثقافية ثم السفارة اليمنية بكوالالمبور ثم رفع شكوى ضد الحكومة”.
وقال البيان إنه وعليه وانطلاقاً من المسئولية الملقاة على عاتقنا واستجابة لخطورة اللحظة الراهنة فإن الهيئة الإدارية لاتحاد الطلبة اليمنيين في ماليزيا تتطالب وتناشد رئيس الجمهورية بالتوجيه الواضح للجهات الرسمية بالاستجابة لمطالبنا والمتمثلة في يلي :-

1-سرعة صرف الربع الثاني والثالث لعام 2019م لجميع جهات الابتعاث
2-البدء في تجهيز كشوفات استحقاق الربع الرابع

3- سرعة تسديد الرسوم الدراسية للعام 2019/2018م

4-حل قضية طلاب مبتعثي وزارة الدفاع وموفدي الجهات الأخرى حلا عادلا يكفل صرف رسومهم الدراسية ومستحقاتهم المالية كاملة دون نقصان

5-اعتماد رسوم دراسية للطلاب المستجدين ممن تم اعتمادها سابقا وتم إلغاءها نتيجه للاضطرابات الإدارية التي تمر بها الوزارة
6-صرف تذاكر الخريجين وإيجاد حلول حقيقة وفعالة لضمان عدم تراكم المشاكل في هذا الجانب

7-هناك العشرات من الطلاب المبتعثين الذين أكملوا التعليمية وبالتالي فإن الاتحاد العام يطالب الجهات الرسمية بإحلال البدل من الطلاب المتواجدين في ماليزيا والذين يدرسون على نفقاتهم الخاصة
8-تعديل درجة طلاب الاستمرارية المعتمدين في نهاية فترتهم الدراسية كحق مكفول بالقانون

Related Posts

 

Print Friendly, PDF & Email